الحوار مع المجتمع المدني

متاح باللغة: English, Español, Français

يجري البنك الدولي حواراً مع مجموعة كبيرة من منظمات المجتمع المدني في مختلف أنحاء العالم حول سياساته وبرامجه ودراساته ومشروعاته. والغرض من هذا الحوار هو الاستماع إلى وجهات نظر المجتمع المدني بالإضافة إلى تبادل المعلومات حول سياسات البنك الدولي ومشروعاته. وفي بعض الأحيان، يدور هذا الحوار حول قضايا مثيرة للجدل مثل سياسات الاقتصاد الكلي ومشروعات إعادة التوطين الكبيرة، وتعمل هذه الجلسات على إيضاح المواقف ونزع فتيل الخلاف وبناء أرضية مشتركة.

وعلى الصعيدين العالمي والإقليمي، يجري البنك الدولي حالياً حواراً مع الكثير من قطاعات المجتمع المدني، مثل المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدينية ومنظمات السكان الأصليين والنقابات العمالية ومؤسسات العمل الخيري، بشأن مجموعة متنوعة من الموضوعات والقضايا. وهناك مثال حديث على الحوار بشأن السياسات هو اجتماعات المائدة المستديرة التي نظمها البنك مع منظمات المجتمع المدني حول أزمة الغذاء والأزمة المالية في 2008-2009. وقد تضمنت هذه الفعاليات المستمرة مشاركة من جهاز الإدارة العليا بالبنك الدولي وقادة منظمات المجتمع المدني من كل أنحاء العالم لمناقشة آثار أسوأ أزمة غذاء وأزمة مالية منذ أكثر من 50 عاماً وسبل التصدي لها. وهناك مثال آخر هو ورش العمل الفنية بين البنك الدولي وائتلاف إنترآكشن (E) التي نُظمت في السنوات الأخيرة حول مجموعة متنوعة من موضوعات التنمية مثل الإغاثة في حالات الكوارث وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والتعليم.

وعلى المستوى القطري، يجري البنك الدولي حالياً حواراً بشأن الإستراتيجية القطرية والدراسات القطاعية ومشروعات وبرامج محددة. ويشمل هذا الحوار بوجه عام حكومات وهيئات مانحة أخرى وأصحاب المصلحة المباشرة الآخرين مثل القطاع الخاص. وفي الكثير من البلدان، يلتقي المدير القطري للبنك الدولي ومديرون آخرون بصورة منتظمة بقادة المجتمع المدني لمناقشة القضايا العالقة ومعالجة المخاوف التي تعبر عنها منظمات المجتمع المدني. المزيد ... بشأن هذه الحوارات، يُرجى الرجوع إلى مواقع المكاتب القطرية ومكاتب المناطق على شبكة الإنترنت.


أمثلة على الحوارات:

  1. جديد! المديرة المنتدبة للبنك الدولي تناقش بناء الديمقراطيات بعد الثورات
    شاركت المديرة المنتدبة للبنك الدولي سري مولياني في اجتماع التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين الذي عُقد في مونتريال في 10 – 12 سبتمبر/أيلول. كما التقت مولياني بأعضاء مجلس إدارة التحالف، وتناولت الغداء مع وفود الشباب، وعقدت لقاءً مع منظمات مجتمع مدني من العديد من بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تحدثت في جلسة عامة بعنوان "دور المجتمع المدني في التحول السياسي والاجتماعي: قبل الثورات وبعدها"، وألمحت إلى تجاربها الخاصة في إندونيسيا حيث شاركت في الحركة الشعبية التي أطاحت بحكومة سوهارتو، ثم عملت كوزيرة مالية في الحكومات الديمقراطية التي أعقبت حكمه. المزيد ...

  2. جديد! البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني يحتفلان بمرور أول عام على تنفيذ سياسة الحصول على المعلومات
    احتفل البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني، في الأول من يوليو/تموز الحالي، بالذكرى السنوية الأولى لإطلاق سياسة البنك الخاصة بالحصول على المعلومات والتي يعتبرها كثير من الخبراء أحد المعالم البارزة في مجال الإفصاح عن المعلومات. وتسترشد السياسة الجديدة بالقوانين الهندية والأمريكية لحرية تداول المعلومات، وهي تتيح للجمهور الاطلاع على المعلومات عن كل وثائق البنك تقريبا، ما لم تكن مدرجة في قائمة استثناءات محددة في نطاق ضيق. المزيد...

  3. زوليك يتحدث في مؤتمر لمنظمات المجتمع المدني عن زيادة التغذية:
    تحدث رئيس البنك الدولي روبرت زوليك في مؤتمر عن التغذية نظمه "معهد القضاء على الجوع في العالم" (E) ومنظمة "الاهتمام بكل العالم" (E) في 13 يونيو/حزيران في واشنطن العاصمة. وشارك زوليك في جلسة حوارية مع ديفيد بيكمان (الرئيس التنفيذي لمعهد القضاء على الجوع) خلال إحدى الجلسات الموسعة للمؤتمر الذي انعقد تحت عنوان "ألف يوم لزيادة التغذية للأمهات والأطفال: بناء الالتزام السياسي". وحضر المؤتمر مئات من النشطاء في قضايا الغذاء من الولايات المتحدة والبلدان النامية للمطالبة بزيادة التمويل لبرامج التغذية في شتى أنحاء العالم.
    المزيد

  4. المائدة المستديرة السابعة للبنك الدولي والمجتمع المدني بشأن الغذاء:
    الغذاء استضاف رئيس البنك الدولي روبرت زوليك اجتماع مائدة مستديرة لمنظمات المجتمع المدني حول تقلب أسعار الغذاء في 14 أبريل/نيسان في إطار التحضير لاجتماعات الربيع 2011. وهذا الاجتماع هو السابع في سلسلة اجتماعات المائدة المستديرة للبنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني بشأن الغذاء منذ مارس/آذار عام 2008، وجمع نحو 80 من ممثلي منظمات المجتمع المدني وكبار مديري البنك وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة لمناقشة الزيادة الكبيرة الأخيرة في أسعار الغذاء. فقد ارتفعت أسعار الغذاء العالمية إلى مستويات خطيرة وأصبحت تزيد بنسبة 29 في المائة عن مستوياتها قبل عام وتقل 3 في المائة فحسب عن ذروتها في عام 2008.
    المزيد

  5. البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني يناقشان الطلب على تحديث برنامج الإدارة الرشيدة:
    اشترك البنك الدولي ومنظمة إنترأكشن InterAction في استضافة جلسة قصيرة عن طلب البنك ترسيخ أعمال الإدارة الرشيدة. عقدت الجلسة في واشنطن في 23 فبراير/شباط، 2011 وكان هدفها جمع الملاحظات والآراء بشأن جهود البنك لترسيخ الإدارة الرشيدة في إطار الاستعداد لتحديث مبادرة الحوكمة ومكافحة الفساد. وشارك في الجلسة نحو 30 من ممثلي منظمات المجتمع المدني وموظفي البنك الدولي وأصحاب المصلحة المباشرة الآخرين. ودُعيَ ممثلون عن مؤسسة الشفافية الدولية والمنظمة الدولية للرؤية العالمية للتعقيب على العروض المُقدَّمة في الجلسة وتحديد إطار المناقشة.
    المزيد

  6. البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والنقابات العمالية يناقشون السياسات العالمية لخلق فرص العمل
    شارك شاران بورو الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال في الآونة الأخيرة في مناقشات مع رئيس البنك الدولي روبرت زوليك والمدير العام لصندوق النقد دومينيك شتراوس كان لتدارس التعافي الاقتصادي العالمي، وجهود خلق فرص العمل، وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
    المزيد

  7. البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني يناقشان تقرير تقييم شفافية المعونات لعام 2010
    اشترك البنك الدولي ومؤسسة (أعلن عما تموله) في رعاية حلقة نقاش لتقييم شفافية المعونات لعام 2010 في 8 ديسمبر/كانون الأول 2010 في مقر البنك. وحضر الحلقة نحو 50 شخصا بينهم موظفون في البنك وممثلون عن منظمات المجتمع المدني وخبراء في شفافية المعونات.
    المزيد

  8. منظمات المجتمع المدني تعزز العملية السادسة عشرة لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية:
    اختتام مفاوضات العملية السادسة عشرة لتجديد موارد المؤسسة وتعهد الحكومات المانحة النهائي بتقديم 49.3 مليار دولار –وهو مستوى قياسي- للسنوات المالية الثلاث القادمة، فمن المهم ملاحظة المساهمات المتزايدة للمجتمع المدني في عملية التمويل هذه. وشاركت منظمات المجتمع المدني في المشاورات بشأن سياسات المؤسسة، وعبر أيضا عدد متزايد منها عن مساندته لصندوق البنك الدولي لمساعدة البلدان الأشد فقرا في العالم.
    المزيد

  9. المديرة المنتدبة للبنك الدولي تتحدث في تجمع من أجل الأهداف الإنمائية للألفية:
    تحدثت المديرة المنتدبة نجوزي أوكونجو إيويلا إلي مئات من نشطاء المجتمع المدني الذين تجمعوا في مركز لينكولن للمشاركة في فعالية "مساندة الأهداف الإنمائية للألفية- اتخاذ تدابير عملية" عشية انعقاد قمة الأهداف الإنمائية للألفية في نيويورك. وكانت هذه واحدة من 2038 فعالية أقيمت في 74 بلدا في شتى أرجاء المعمورة خلال الفترة 17-19 سبتمبر/أيلول لدعوة الحكومات إلى الوفاء بوعودها بتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015.
    المزيد (E)

  10. المائدة المستديرة السادسة للبنك الدولي والمجتمع المدني عن الغذاء:
    عقد البنك الدولي المائدة المستديرة السادسة عن أزمة الغذاء في 17 سبتمبر/أيلول 2010. وقد حضر الاجتماع ما يقرب من 70 من قادة منظمات المجتمع المدني والعاملين فيها إما بصفة شخصية وإما من خلال مؤتمرات الفيديو من ستة بلدان: أكرا (غانا)، بروكسل (بلجيكا)، داكار (السنغال)، داكا (بنغلاديش)، نيروبي (كينيا)، باريس (فرنسا). وشارك أيضا عشرات من كبار موظفي البنك الدولي، من بينهم رئيس البنك وممثلون من صندوق النقد الدولي وهيئات الأمم المتحدة..
    المزيد

  11. منظمات المجتمع المدني تتعاون بشكل نشط بشأن سياسة الحصول على المعلومات:
    لعب عدد من منظمات المجتمع المدني دورا كبيرا في مرحلة تخطيط التنفيذ لسياسة البنك الدولي الجديدة لإتاحة الحصول على المعلومات التي دخلت حيز النفاذ في أول يوليو/تموز 2010. وتعاون ممثلو المجتمع المدني تعاونا وثيقا مع مجموعة عمل الحصول على المعلومات المنبثقة عن البنك من أجل تقديم المساهمات والملاحظات وإبداء المقترحات في مختلف جوانب خطة التنفيذ مثل متطلبات الترجمة، وإمكانية وصول المستخدمين، وتدريب الموظفين.
    المزيد

  12. تدشين كتاب: من عدم الرغبة السياسية إلى الإرادة السياسية:
    تم مؤخراً في البنك الدولي تدشين هذا الكتاب الذي أعدته للنشر كارمين مالينا، المديرة غير المتفرغة بالتحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين، برنامج الحوكمة القائمة على المشاركة. ووفقاً لما جاء في الكتاب، فإنه على الرغم من الموجة الحديثة من إضفاء الطابع الديمقراطي حول العالم، فإن أنظمةَ الديمقراطيةِ النيابيةِ التقليديةَ في أزمة والمواطنين العاديين مستبعدون إلى حد كبير من العمليات السياسية التي تؤثر مباشرة على حياتهم. ويتناول الكتاب التحدي المتعلق بتشجيع المسؤولين الحكوميين على إشراك المواطنين في العملية السياسية.
    المزيد (E)

  13. البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والنقابات العمالية يناقشون إصلاح أنظمة المعاشات التقاعدية: أسفرت قمة حول إصلاح أنظمة المعاشات التقاعدية يومي 8-9 مارس/آذار 2010 عن توصل المنظمات الإنمائية الرئيسية والنقابات العمالية المشاركة إلى برنامج عمل مشترك من أجل المستقبل. واتفق المشاركون على هدفي إحلال الدخل إحلالاً ذا معنى وملائماً وتخفيف حدة الفقر في مرحلة الشيخوخة، وتوصلوا إلى فهم مشترك للتحديات الرئيسية التي تواجه تزايد أعداد المسنين ... المزيد ...

  14. أوكسفام تتقاسم النتائج والاستنتاجات التي خلصت إليها دراسة عالمية حول تأثير الأزمة المالية: قدمت ماي ميلر-داوكينز، مديرة قسم البحوث بمؤسسة أوكسفام/أستراليا، عرضاً تقديمياً يوم 18 فبراير/شباط حضره المعنيون من موظفي البنك وصندوق النقد الدوليين حول النتائج الأولية التي خلصت إليها دراسة كبيرة أجرتها أوكسفام عن تأثير الأزمة المالية العالمية على الفقراء. واستندت الدراسة المعنونة "الأزمة الاقتصادية العالمية والبلدان النامية: التأثير والاستجابة" إلى بحوث ميدانية في 11 بلداً شملت نحو 2500 شخص، وإلى دراسات أجرتها مجموعة متنوعة من الجامعات والمنظمات الدولية. وقد جُمعت البيانات الخاصة بآثار هذه الأزمة من حيث نطاقها ودرجتها من على مستوى القواعد الشعبية، حيث أتاح القائمون على الدراسة الفرصة للأفراد والأسر المعيشية ذات الدخل المنخفض للتعبير عن آرائهم ووجهات نظرهم. المزيد ...

  15. تعليق منظمات المجتمع المدني على المشاركة بين البنك الدولي والمجتمع المدني: في أثناء إحدى المناسبات التي شهدها البنك الدولي مؤخراً، طرح تشاد دوبسون (المدير التنفيذي) في مركز معلومات البنك، والنور إبراهيم (الأستاذ المساعد) في كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد بعض التعليقات حول علاقات البنك الدولي بالمجتمع المدني. وكانت هذه المناسبة هي تدشين تقرير مشاركة البنك الدولي مع المجتمع المدني في السنوات المالية 2007 إلى 2009 (E). وبينما أقر تشاد والنور بأن البنك الدولي خطا خطوات كبيرة ومهمة في تعاونه مع المجتمع المدني على مدى السنوات الثلاث الأخيرة، فإنهما طرحا توصيات بشأن كيفية تحسين نوعية هذه المشاركة وتحقيق اتساقها.المزيد ...

  16. البنك الدولي يؤكد مجدداً على أهمية علاقته مع النقابات العالمية:
    استضافت مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي طوال أيام الأسبوع الذي بدأ في 12 يناير/كانون الثاني 2009 سلسلة من الاجتماعات مع نقابات عالمية لمناقشة القضايا المتعلقة بالأزمة المالية العالمية، وإصلاح نظام الحوكمة، والمساواة بين الجنسين. وحضر هذه الاجتماعات نحو 80 من قادة العمال من الاتحاد الدولي لنقابات العمال (ITUC) (E) ، و10 من اتحادات النقابات العالمية يمثلون نحو 168 مليون عامل على مستوى العالم.
    المزيد ...

  17. إعداد مؤشرات الاستدامة الخاصة بالمجتمع المدني
    المبادرة العالمية للإبلاغ (GRI) هي أكثر الأطر العالمية للإبلاغ استخداماً لقياس الأداء بالنسبة لمعايير حقوق الإنسان، والعمل، والبيئة، ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى معايير مواطنة الشركات. ويُعد البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية من بين عدد لا يحصى من المنظمات على مستوى العالم، تضم أكثر من 1500 شركة، تقوم بنشر تقارير عن الاستدامة على أساس الإرشادات الصادرة عن المبادرة العالمية للإبلاغ.المزيد ...

  18. اجتماع المائدة المستديرة المعني بالديون الكريهة
    اجتماع المائدة المستديرة المعني بالديون الكريهة متاح باللغة: English, Español, Français عُقد اجتماع المائدة المستديرة الخاص بـ " القضايا النظرية والتشغيلية لمسؤولية المقرضين بالنسبة للديون السيادية" في 14 أبريل/نيسان 2008 في واشنطن العاصمة. واستضاف البنك الدولي هذا الاجتماع بعد صدور مسودة ورقة مناقشة للبنك الدولي بعنوان "الديون الكريهة": بعض الاعتبارات" في سبتمبر/أيلول 2007.المزيد ...

  19. قادة برامج ومنابر منظمات غير حكومية وطنية يزورون البنك الدولي
    قامت قيادات من 7 برامج ومنابر وطنية من أفريقيا وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة بزيارة البنك الدولي في التاسع من مايو/أيار 2008. وكانت هذه القيادات في واشنطن لحضور منتدى إنترأكشن InterAction Forum الذي عقد في بداية الأسبوع. والتقى قادة المنظمات بكبار مديري وموظفي البنك الدولي لشرح الدور المؤسسي لهذه الشبكات الوطنية وما لديها من وجهات نظر خاصة بالسياسات حتى يتفهم البنك هذه الموضوعات بصورة أفضل، ومن ثم تعزيز العلاقات مع شبكات المنظمات غير الحكومية الوطنية بهدف التشجيع على زيادة التعاون في مجال البرامج.
    المزيد ...

  20. الاجتماعات السنوية، 20-22 أكتوبر/تشرين الأول 2007
    عُقد منتدى سياسات المجتمع المدني مرة أخرى خلال الاجتماعات السنوية. وقد شمل 31 مناقشة غطت مجموعة متنوعة من الموضوعات. كما حضر رئيس البنك الدولي والمدير العام لصندوق النقد الدولي مناقشة مفتوحة مع ممثلي المجتمع المدني المعتمدين وخلال حفل استقبال في وقت لاحق. المزيد ...

  21. مؤتمر الرئيس زوليك مع المجتمع المدني عن طريق الفيديو، 3 أكتوبر/تشرين الأول 2007
    كان هذا المؤتمر هو أول فرصة للرئيس زوليك للتفاعل مع ممثلي المجتمع المدني من سبعة بلدان، هي أنغولا وفرنسا وكينيا وملاوي ونيبال وطاجيكستان وتيمور الشرقية. وقد أتاح ذلك للرئيس زوليك والمشاركين في المؤتمر تبادل وجهات النظر بشأن قضايا مثل نظام إدارة البنك وتغير المناخ والزراعة وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع وكيفية تفاعل البنك مع المجتمع المدني. المزيد ...

  22. اجتماعات الربيع، 12-17 أبريل/نيسان 2007
    كما كان الوضع في السنوات السابقة، قام فريقا المجتمع المدني في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بتنظيم سلسلة من جلسات الحوار بشأن السياسات لممثلي المجتمع المدني المشاركين في اجتماعات الربيع. وتمت استضافة هذا الحدث في إطار منتدى سياسات المجتمع المدني. المزيد ... (E)

  23. خدمات المياه والصرف الصحي لفقراء المناطق الحضرية: حوار البنك الدولي مع منظمات المجتمع المدني، 26-28 فبراير، 2007
    عقد البنك الدولي وشبكة العمل الخاصة بالمياه العذبة(FAN) سلسلة من أنشطة الحوار بشأن السياسات في واشنطن العاصمة بمناسبة أسبوع المياه لعام 2007. وقد اشترك ممثلو أكثر من 20 من منظمات المجتمع المدني في جلسات أسبوع المياه، وعقدوا اجتماعات ثنائية مع مديري البنك، وانضموا إلى موظفي البنك في ورشة عمل موجهة نحو تصميم دراسة لتحديد النطاق بشأن كيفية تشجيع إجراء حوار أكثر انتظاما بشأن قضايا خدمات المياه والصرف الصحي. البيان المشترك (E)

  24. الاجتماع بين السيد بول وولفوويتس ومنظمات المجتمع المدني الأوروبية، 15 نوفمبر 2006
    أثناء زيارة رئيس البنك الدولي لبروكسل، اجتمع مع منظمات المجتمع المدني الأوروبية. وأعد المشتركون في الاجتماع تقريرا مشتركا عن الاجتماع. التقرير (E)

  25. رئيس البنك الدولي ونائبة الرئيس لشؤون البنية الأساسية يناقشان الدروس المستفادة من مشروعات البنية الأساسية مع المجتمع المدني، 29 مايو/أيار 2006
    التقت بالفعل منظمات المجتمع المدني في خمسة بلدان آسيوية مع رئيس البنك الدولي بول وولفويتز ونائبة رئيس البنك الدولي لشؤون البنية الأساسية كاثي سييرا عبر مؤتمر بالفيديو (فيديو كونفرانس) لتبادل وجهات النظر ومناقشة الدروس المستفادة من مشاركة البنك الدولي في قطاع البنية الأساسية في جميع أنحاء العالم. وقد تم تنظيم هذا الحدث في إطار برنامج يستهدف الاطلاع على آراء وتعليقات أصحاب المصلحة المباشرة المعنيين بشأن التقرير الصادر مؤخراً بعنوان: "البنية الأساسية: دروس مستفادة من مشاركة البنك الدولي على مدار 20 عاماً". يضع ذلك التقرير، الذي تم التكليف بإعداده بناءاً على طلب من وولفويتز بعد فترة قصيرة من توليه منصبه في العام الماضي، خمسة استنتاجات رئيسية منبثقة عن عمل البنك الدولي في القطاع، وكيفية تطويع البنك الدولي لطريقة عمله بحيث تشمل الدروس المستفادة. المزيد (E)

  26. اجتماعات ربيع 2006
    حضرت أكثر من 150 منظمة من منظمات المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم اجتماعات الربيع، حيث دارت على هامش الاجتماعات سلسلة جلسات حوار السياسات، ومؤتمرات صحفية، وجلسة إعلامية مع كبار المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي. وخلال اجتماع الربيع، قامت فرق المجتمع المدني التابعة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بتنظيم "برنامج حوار السياسات مع المجتمع المدني"الذي تضمن 17 جلسة حوار سياسي حول الموضوعات المتعلقة بأجندة اللجنة الإنمائية فضلاً عن موضوعات هامة أخرى. وقد شارك في هذه الجلسات أكثر من 50 متحدثاً من بينهم موظفي البنك الدولي/الصندوق، وممثلي منظمات المجتمع المدني، ومسئولي الوكالات المانحة، والأكاديميين. كما شارك كبار المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي والصندوق في جلسات النقاش، حيث قامت كبريات منظمات المجتمع المدني الدولية المدافعة عن السياسات بتنظيم الجلسة الثالثة من هذه الجلسات. وفي الختام تم عقد جلسة إحاطة إعلامية لممثلي منظمات المجتمع المدني المعتمدين من جانب فريق مؤلف من العديد من نواب الرئيس وذلك لمناقشة القرارات الصادرة عن لجنة التنمية. وقد أعقب ذلك إقامة حفل استقبال بحضور الرئيس وولفويتز. المزيد (E)

  27. رئيس البنك الدولي يزور الهند ويلتقي بمنظمات المجتمع المدني الهندية (E) – استجابة لدعوة من وزير المالية الهندي، زار رئيس البنك الدولي الهند في 17-18 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004. وتضمنت الزيارة جولاتٍ تفقدية بمشروعات تنموية تركز على التعليم والتنمية الريفية والصحة في دلهي وأوتار براديش، بالإضافة إلى اجتماعات مع قادة الحكومة، وممثلين عن المجتمع المدني، ورجال وسيدات أعمال، وجماعات معنية بالشباب، وعدد من زعماء المجتمع المحلي في نيودلهي. وفي 18 نوفمبر/تشرين الثاني التقى السيد وولفنسون وحرمه بأحد عشر ممثلا عن منظمات المجتمع المدني الهندية على مائدة إفطار. وتناول اللقاء بحث موضوعين رئيسيين: (1) إتاحة الفرصة لمنظمات المجتمع المدني لتبادل خبرتها في العمل مع البنك الدولي على صعيد المجتمع المحلي ليس فقط لتعزيز التنمية القابلة للاستمرار وتمكين الفقراء من أسباب القوة، ولكن أيضا من أجل تدعيم المشاركة المدنية في هذه العملية؛ و(2) إتاحة الفرصة لمنظمات المجتمع المدني للاستماع إلى وجهات نظر السيد وولفنسون فيما يتعلق بالدور المهم الذي يلعبه المجتمع المدني في دعم جهود تخفيض أعداد الفقراء.

  28. نقاش البنك الدولي والمجتمع المدني حول النهوض بمساءلة المجتمع المدني: المعايير والتنظيم الذاتي والمصادقة –– عقد فريق المجتمع المدني بالبنك الدولي في 11 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004 غداء عمل ضم معنيين من البنك الدولي وممثلين عن المجتمع المدني لمناقشة القضية الآخذة في التطور المتعلقة بالمساءلة فيما بين منظمات المجتمع المدني، وهي قضية تتسم بأهمية متزايدة بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني وكذلك بالنسبة للجهات المانحة، والحكومات والأفراد الذين يساندون أنشطتها. وكان ذلك بداية سلسلة من النقاشات الهادفة إلى "إزالة" القضايا المثارة في الجدل الدائر حول المساءلة وفهم كيفية استجابة مختلف المنظمات. وناقشت هذه الجلسة دراسة الحالة الخاصة بمنظمة إنترأكشن (InterAction)، وهي منظمة شاملة (مظلية) تضم ما يربو على 160 من منظمات المجتمع المدني التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها وتعمل في أنحاء العالم. وعلى مدى عقدين، عملت إنترأكشن من أجل تشجيع زيادة المساءلة بين المنظمات الأعضاء بها ومع المنظمات الأعضاء فيها على المستوى القُطري. وأطلقت المنظمات الأعضاء بإنترأكشن مؤخراً مبادرة أطلق عليها "زيادة المصادقة الذاتية" بالإضافة إلى مشروع للمصادقة على رعاية الأطفال في إطار الشراكة مع منظمة المساءلة الاجتماعية الدولية (SAI). وناقشت اللجنة، المؤلفة من أعضاء بإنترأكشن، وممثل عن منظمة المساءلة الاجتماعية الدولية، فضلاً عن البنك الدولي، هذه المبادرات، والدروس الأولية المستفادة، والتحديات التي تواجه المستقبل مع مجموعة من حوالي 40 من موظفي البنك الدولي وممثلين عن منظمات المجتمع المدني موجز النقاش (E)

  29. رئيس البنك الدولي يلتقي بعدد من منظمات المجتمع المدني الأوروبية (E) – خلال زيارته لبروكسل في 2
    0 أكتوبر/تشرين الأول عام 2004، عقد رئيس البنك الدولي جيمس د. وولفنسون محادثات مع تسع من شبكات المجتمع المدني الأوروبية. وأتاح الاجتماع فرصة إجراء حوار رفيع المستوى بين البنك الدولي وبين شبكات تمثل ثلاثة أفرع من المجتمع المدني الأوروبي: المنظمات غير الحكومية، والاتحادات العمالية، ومؤسسات العمل الخيري. وأتاح الاجتماع أول فرصة لإجراء حوار مع منظمة كونكورد غير الحكومية المظلية (الشاملة)، التي تضم 1500 من منظمات المجتمع المدني الأوروبية. ومن بين النتائج التي تمخض عنها الاجتماع الاتفاق على مزيد من المشاركة بين البنك الدولي والجهات الفاعلة في المجتمع المدني حول كيفية تعزيز برنامج الأمم المتحدة لحماية الأيتام والأطفال المعرضين للإصابة بفيروس ومرض الإيدز.

  30. جلسة نقاش عن طريق الفيديو قبل الاجتماعات السنوية بين رئيس البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني (E) - 21 سبتمبر/أيلول عام 2004 – في الحادي والعشرين من سبتمبر/أيلول استضاف رئيس البنك الدولي جلسة نقاش عن طريق الفيديو مع ممثلين عن منظمات المجتمع المدني من البرازيل ومصر وجورجيا ونيجيريا واليابان وهولندا. وعقد السيد وولفنسون مؤتمرات فيديو مماثلة مع عدد من منظمات المجتمع المدني من مجموعة من البلدان خلال كل اجتماع من اجتماعات الربيع والاجتماعات السنوية التي عقدها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على مدى السنوات العديدة الماضية. وأتاح النقاش فرصة لرئيس البنك الدولي لتبادل وجهات النظر والتفاعل مع عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني من عدد من البلدان المتقدمة والنامية قبيل الاجتماعات السنوية. كما أتاح له وللبنك الدولي فرصة الحصول على معلومات تقييمية قيمة حول الطرق التي يمكن من خلالها للبنك الدولي تحسين نوعية الحوار والمشاركة مع منظمات المجتمع المدني، وكيف يمكن للبنك الدولي معالجة قضايا بعينها ذات أهمية أو مبعث قلق بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني. ومن بين القضايا الكثيرة التي أثارتها منظمات المجتمع المدني المشاركة، كيفية متابعة البنك الدولي استعراض الصناعات الاستخراجية؛ واقتراحات توسيع نطاق تخفيف أعباء الديون لتساعد البلدان على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة؛ وقيام مؤسسة التمويل الدولية باستعراض سياسات الإجراءات الوقائية البيئية والاجتماعية الخاصة بها.

  31. جلسة نقاش عبر الفيديو مع عدد من منظمات المجتمع المدني من لندن وتبليسي ووارسو حول مسودة رد إدارة البنك الدولي على استعراض الصناعات الاستخراجية (E) - 15 يوليو/تموز، 2004 - نظم فريق مسودة رد الإدارة وفريق المجتمع المدني بالبنك الدولي هذا الاجتماع عبر الفيديو والذي ضم العديد من أصحاب المصالح المباشرة والعديد من البلدان من أجل الاستماع إلى تعليقات منظمات المجتمع المدني المعنية حول مسودة رد إدارة البنك الدولي، قبل إرسالها إلى مجلس المديرين للموافقة النهائية عليها.

  32. نائب رئيس شبكة التنمية البشرية بالبنك الدولي يلتقي بعدد من منظمات المجتمع المدني خلال مؤتمر بانكوك لمكافحة مرض الإيدز (E) ، 14 يوليو/تموز 2004 التقى جان لوي ساربيب نائب رئيس البنك الدولي ورئيس شبكة التنمية البشرية، في إطار برنامج البنك الدولي لنحو 40 حدثاً خلال المؤتمر الدولي الخامس عشر لمكافحة مرض الإيدز الذي عقد في بانكوك في الفترة من 11-16 يوليو/تموز، عام 2004، التقى في الرابع عشر من يوليو/تموز بممثلين عن منظمات المجتمع المدني المشاركة في المؤتمر. واستمر النقاش المتعمق نحو 90 دقيقة.

  33. حلقة عمل السياسة الإستراتيجية للبنك الدولي والمجتمع المدني بشأن فيروس ومرض الإيدز (E) - 6-8 يونيو/حزيران، 2004 ناقش مديرون كبار بالبنك الدولي وممثلون عن جماعات المجتمع المحلي، والمنظمات الوطنية غير الحكومية، والشبكات الدولية العاملة في مجال قضايا فيروس ومرض الإيدز كيفية العمل معاً لمكافحة وباء مرض الإيدز في مختلف أنحاء العالم. وشارك في حلقة العمل ممثلون عن 30 من منظمات المجتمع المدني من 5 مناطق من مناطق عمل البنك لمناقشة سياسات البنك الدولي وبرامجه فيما يتعلق بمكافحة مرض الإيدز على مستوى العالم.

  34. حوارات البنك الدولي/صندوق النقد الدولي خلال اجتماعات ربيع عام 2004 مع منظمات المجتمع المدني (E) 20-23 أبريل/نيسان، عام 2004 وتضمن برنامج حوار السياسات نحو 15 حدثاً واشتمل على مناقشات جماعية، واجتماعات مع كبار المديرين، وجلسات إعلامية فنية. وكان العديد من الأحداث برعاية منظمات المجتمع المدني وتضمنت مشاركة موظفين من البنك الدولي/صندوق النقد الدولي في المناقشات.

  35. جلسة نقاش عبر الفيديو قبل اجتماعات ربيع عام 2004 مع ممثلي المجتمع المدني 20 أبريل/نيسان، عام 2004- عُقد هذا المؤتمر عبر الفيديو لتعزيز الحوار مع منظمات المجتمع المدني قبل اجتماعات الربيع للبنك الدولي. واستضاف هذا المؤتمرَ رئيسُ مجموعة البنك الدولي، السيد وولفنسون. وشارك فيه ممثلون عن عدد من منظمات المجتمع المدني من بوروندي، وفرنسا، والمغرب، وصربيا والجبل الأسود، وزامبيا.

  36. وصلة الفيديو العالمية بين البنك الدولي والمجتمع المدني: فيروس ومرض الإيدز في وسط أوروبا وشرقها (E) - 23 مارس/آذار، عام 2004 عقدت مجموعة من ممثلي منظمات المجتمع المدني من مولدوفا والاتحاد الروسي ومجموعات من الأعضاء بشبكة العمل الأوروبية لمكافحة مرض الإيدز، جلسة نقاش عبر الفيديو حول موضوع فيروس ومرض الإيدز في وسط أوروبا وشرقها بمشاركة موظفين من البنك الدولي. وخلال النقاش، تبادلت منظمات المجتمع المدني والبنك الدولي خبراتهم، واطلع كل منهم على عمل الآخر في ذلك المجال في منطقة وسط أوروبا وشرقها وحددا مجالات للعمل المشترك.

  37. غداء عمل فبراير/شباط بين البنك الدولي والمجتمع المدني لمناقشة "وضع مسار جديد للتنمية في البرازيل؟" (E) - 23 فبراير/شباط، عام 2004 أجريت جلسة النقاش برعاية كل من فريق المجتمع المدني العالمي وفريق المجتمع المدني بمنطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بالبنك الدولي. وركز النقاش على سياسات الاقتصاد الكلي والسياسات الاجتماعية لإدارة الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، والتي استرعت قدراً كبيراً من الاهتمام العالمي. كما تطرق النقاش إلى تحليل الدور الذي يلعبه المجتمع المدني البرازيلي في الحكومة، بالإضافة إلى العلاقة الآخذة في التطور بين الحكومة والبنك الدولي.

  38. حوار عبر الفيديو: مناقشة حالتي الصين والهند (E) ، 13 فبراير/شباط، عام 2004 عقد مؤتمر بالفيديو لمدة ثلاث ساعات حول تعزيز جهود تخفيض أعداد الفقراء من خلال تحسين ممارسات الإدارة العامة، في مواقع الشبكة العالمية للتعلُّم من أجل التنمية في كل من بكين، وكولومبو، ودلهي، وهانوي، وباريس في 13 فبراير/شباط، عام 2004. وكان الحدث جزءاً من نحو 20 حواراً تفاعلياً متعدد البلدان عبر الفيديو، عقدت قبل مؤتمر تخفيض أعداد الفقراء في شنغهاي في مايو/أيار عام 2004. والغرض من تلك الحوارات هو مناقشة مسودات دراسات الحالة، والمناهج النظرية من أجل "تكثيف" جهود تخفيض أعداد الفقراء، وتقديم ملاحظات تقييمية لواضعي الدراسات، وبناء مجتمع عالمي للتعلم.

  39. حوار عبر الفيديو حول تكثيف جهود تخفيض أعداد الفقراء من خلال التمويل الأصغر (E) ، 16 ديسمبر/كانون الأول، عام 2003 في إطار التحضير للاجتماع الدولي في شنغهاي حول موضوع "تخفيض أعداد الفقراء، والنمو القبل للاستمرار"، المقرر عقده في مايو/أيار، بدأت عملية تعلم مدتها تسعة أشهر لتجميع جهات فاعلة من أوساط المعنيين بالتنمية من خلال سلسلة من مؤتمرات الفيديو والحوارات عبر شبكة الإنترنت والزيارات الميدانية التفاعلية. وستشكل دراسات الحالة التي تتناول بالتحليل العوامل التي تسهم في نجاح مبادرات تخفيض أعداد الفقراء الأساس لنقاشات عبر شبكة الإنترنت بين الممارسين، وواضعي السياسات، وممثلين عن الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني. وستكتمل العملية من خلال القيام بزيارات ميدانية لمواقع منتقاة وستضيف تلك الزيارات بعداً إنسانياً من خلال المقابلات والحوارات. وعُقد مؤتمر بالفيديو حول تكثيف جهود تخفيض أعداد الفقراء من خلال التمويل الأصغر في مواقع الشبكة العالمية للتعلُّم من أجل التنمية في واشنطن العاصمة، والقاهرة بمصر؛ وعمان بالأردن؛ وبنوم بنه بكمبوديا؛ ودوشانبي بطاجيكستان. وكان هذا المؤتمر هو الأول من بين نحو 20 حواراً تفاعلياً متعدد البلدان عبر الفيديو تقرر عقدها قبل المؤتمر. ويتمثل الغرض من الحوارات في مناقشة مسودات دراسات الحالة، والمناهج النظرية من أجل "تكثيف" جهود تخفيض أعداد الفقراء، وتقديم ملاحظات تقييمية لمؤلفي التقارير، وبناء مجتمع عالمي للتعلم.

  40. 12 ديسمبر/كانون الأول، عام 2003 - نقاش بين البنك الدولي والمجتمع المدني حول استراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء ونظام الإدارة العامة (E). نقاش بين موظفي البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني حول نظام الإدارة العامة ومشاركة المجتمع المدني في عمليات استراتيجية تخفيض أعداد الفقراء على المستوى القطري. وتم تقديم وثيقتين تتطرقان لموضوعات نظم الإدارة العامة ومشاركة النقابات في مبادرة وثيقة استراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء ومناقشتهما. وأسهمت كاترين شاركي من فريق البنك الدولي المختص بوثيقة استراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء بتعليقات على كلتا الدراستين.

  41. 11 نوفمبر/تشرين الثاني، عام 2003 - غداء عمل بين البنك الدولي والمجتمع المدني لمناقشة تقرير بعنوان "المخاطرة بالناس" صدر التقرير عن ثلاثة من منظمات المجتمع المدني البارزة المعنية بقضايا البيئة (E) - وهي الدفاع عن البيئة، وجمعية أصدقاء الأرض، وشبكة الأنهار الدولية. ويتناول التقرير بالتحليل سجل إنجازات البنك الدولي في تنفيذ مشروعات تنطوي على مخاطر كبيرة وخططه المستقبلية للاستثمار في مجالات مثل المياه والحراجة والتعدين. وشكلت خلال النقاش الذي جرى أثناء الغداء لجنة مؤلفة من ثلاثة من كتاب التقرير وأربعة من موظفي البنك الدولي، بالإضافة إلى نقاش عام ضم مشاركين من البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسة التمويل الدولية .

  42. 21 سبتمبر/أيلول، عام 2003 – لقاء مفتوح مع منظمات المجتمع المدني خلال الاجتماعات السنوية لعام 2003 (E) أجاب رئيس البنك الدولي جيمس د. وولفنسون؛ وهورست كوهلر مدير صندوق النقد الدولي؛ وتريفور مانويل رئيس لجنة التنمية ووزير المالية بجمهورية جنوب أفريقيا؛ وجوردون براون رئيس اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية ووزير المالية بالمملكة المتحدة، على أسئلة ممثلي منظمات المجتمع المدني التي حضرت الاجتماعات السنوية.

  43. 10-14 سبتمبر/أيلول، 2003 – المؤتمر الوزاري الخامس لمنظمة التجارة العالمية شارك البنك الدولي في مؤتمر وزراء التجارة الخامس بوفد صغير لكنه رفيع المستوى (E). وبينما كان البنك الدولي في مركز "المنظمة المراقبة" في كانكون، فقد قام بالفعل بالعديد من الأنشطة الرسمية. وبالإضافة إلى ذلك، نفذ فريق البنك الدولي برنامجاً نشطاً للتواصل مع المجتمع المدني.

  44. 3 سبتمبر/أيلول، عام 2003 – حوار عبر الفيديو بين كبار مديري البنك الدولي والمجتمع المدني (E) شارك في هذا المؤتمر عبر الفيديو رئيس البنك الدولي جيمس د. وولفنسون، وعدد آخر من كبار مديري البنك الدولي، ونحو 60 من ممثلي المجتمع المدني من ستة بلدان: الكاميرون وكولومبيا وفنلندا وجمهورية قيرغيز ومالاوي وسري لانكا. (انظر قائمة المشاركين المرفقة). وقد أتاح مؤتمر الفيديو، الذي تقرر قبل أسابيع قليلة من الاجتماعات السنوية للبنك الدولي، لمنظمات المجتمع المدني فرصة للحوار مع مديري البنك الدولي حول قضايا من قبيل نظام الإدارة العامة والفساد، وعمليات إعادة الإعمار بعد انتهاء الصراعات، ومساندة البنك الدولي للمجتمع المدني، ووثائق استراتيجيات تخفيض أعداد الفقراء والتكييف الهيكلي، وقضايا المساواة بين الجنسين.

  45. 23 يونيو/حزيران، عام 2003 - حوار عبر الفيديو بين فريق التجارة بالبنك الدولي والمجتمع المدني (E) كان هذا مؤتمراً عبر الفيديو بين فريق التجارة بالبنك الدولي ونحو 70 من ممثلي منظمات المجتمع المدني من بلجيكا والبرازيل والدانمرك والمكسيك وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة. وقد تقرر هذا المؤتمر قبل شهرين من المؤتمر الوزاري الخامس لمنظمة التجارة العالمية الذي عقد في كانكون في سبتمبر/أيلول وأتاح الفرصة لإجراء نقاشات صريحة وثرية حول قضايا تجارية مثل الإعانات الزراعية، واتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية (TRIPS) وإنتاج أدوية مرض الإيدز، وتسهيل التجارة.

  46. 19-21 مايو/أيار، عام 2003 – حلقة عمل حول أسباب كسب الرزق في المناطق الريفية (E) كانت هذه حلقة عمل موضوعية استمرت ثلاثة أيام وعقدت في أكسفور دشاير بالمملكة المتحدة في 19-21 مايو/أيار، عام 2003 بهدف مناقشة أسباب كسب الرزق في المناطق الريفية. وشارك في حلقة العمل نحو 40 من زعماء المجتمع المدني من مختلف أنحاء العالم وموظفون من البنك الدولي لمناقشة قضايا من قبيل سياسات الأراضي، والتجارة الدولية، والأسواق المحلية، وتمويل مشاريع تنمية المناطق الريفية.

  47. 10 أبريل/نيسان، عام 2003 – حوار حول وضع مبادرة تخفيض ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون
  48. 10 فبراير/شباط، عام 2003 – محاضرة لشخصيات رئاسية بارزة يستضيفها البنك الدولي (E): المجتمع المدني ونظام الإدارة العامة والعولمة، وألقاها الدكتور كومي نايدو، الأمين العام والمدير التنفيذي للتحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين: التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين

ويتواصل الحوار مع منظمات المجتمع المدني بصفة يومية، حيث يضطلع موظفو مجموعة المجتمع المدني بتنظيمه في جميع المناطق، والشبكات، والفرق في البنك الدولي.

(E): مواقع بالإنجليزية

آخر تحديث: أغسطس/آب 2010




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/RYFDT8RY50