منتدى سياسات المجتمع المدني - اجتماعات الربيع لعام 2009

متاح باللغة: Français, Español, English

منتدى سياسات المجتمع المدني
واشنطن العاصمة
23 - 26 أبريل/ نيسان 2009

من المقرر أن يبدأ منتدى سياسات المجتمع المدني أنشطته يوم الخميس (23 أبريل/ نيسان) ويستمر حتى يوم الأحد (26 أبريل/ نيسان)، وذلك قبل انعقاد اجتماعات الربيع لعام 2009 لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي وأثنائها. ويقوم على تنظيم هذا المنتدى فريقا المجتمع المدني اللذان يتبعان مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. ويحضر المنتدى موظفو البنك والصندوق، وممثلون عن منظمات المجتمع المدني، ومسؤولون حكوميون، وغيرهم، وذلك من أجل تبادل وجهات النظر حول مجموعة متنوعة من القضايا بدءً من الأزمة الاقتصادية العالمية وتغير المناخ إلى الإفصاح عن المعلومات. كما تتضمن فعاليات المنتدى حفل استقبال يحضره رئيس البنك الدولي روبرت زوليك، والمدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس-كان.

للحصول على المزيد من التفاصيل حول الجلسات، يُرجى الاطلاع أدناه على جدول الجلسات المحتملة التي يجري النظر في عقدها. كما يُرجي مراجعة هذه الصفحة بانتظام حيث سنقوم بإدراج معلومات وجلسات إضافية في الأيام القادمة. وللمزيد من المعلومات حول الجلسات أو إذا كنت ترغب في تنظيم جلسة، الرجاء الاتصال بـ: ننِكا أوكيريكي على عنوان البريد الإلكتروني
nokereke@worldbank.org
أو الاتصال هاتفياً على الرقم 3395-473-202

للمزيد من المعلومات حول الجلسات التي تقوم منظمات المجتمع المدني بتنظيمها خارج البنك الدولي، الرجاء زيارة موقع ويب مركز معلومات البنك.

الأربعاء الخميسالجمعةالسبت

الأحد

الأنشطة السابقة لمنتدى المجتمع المدني

الأربعاء، 22 أبريل/ نيسان

3:00 - ‎5:00 عصراً

مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1-100

جلسة تعريفية بالبنك الدولي

الجهات الراعية: مجموعة البنك الدولي - منظمة التعلم الدولي

المتحدثون: إيديث غريس سيمبالا (البنك الدولي), جينيفر واتلي (منظمة التعلم الدولي) جون غاريسون (البنك الدولي), أري غارسكادين (مؤسسة التمويل الدولية), ريبيكا بوست (الوكالة الدولية لضمان الاستثمار), and فيرنر كين (هيئة التفتيش) تركز هذه الجلسة على مجموعة البنك الدولي (البنك الدولي للإنشاء والتعمير - مؤسسة التمويل الدولية - الوكالة الدولية لضمان الاستثمار - هيئة التفتيش) من حيث أصل النشأة، والهيكل التنظيمي، والسياسات الرئيسية، والعمليات. وتشارك في رعاية هذه الجلسة الإعلامية منظمة التعلم الدولي (World Learning).

* * يرجى التفضل بتأكيد الحضور من خلال إرسال بريد إلكتروني إلى: nokereke@worldbank.org
سيتم تقديم القهوة والشاي وكعك خفيف.

1:00 - 2:30
بعد الظهر

مركز القانون البيئي الدولي 1350 Conn. Ave NW Suite #100

اجتماع بين المحقق/المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة وممثلي منظمات المجتمع المدني

الجهة الراعية: مركز القانون البيئي الدولي ومكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة يسر مكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة، بالتنسيق مع مركز القانون البيئي الدولي، أن يدعوكم إلى اجتماع غداء لمناقشة جهود المكتب، وتحديداً ما يقوم به من جهد يتعلق باستعراض معايير مؤسسة التمويل الدولية الخاصة بالأداء في عام 2009. ويناقش موظفو المكتب أيضاً أعباء قضاياه الحالية والمسائل التي تعتبر موضع الاهتمام.
سيتم تقديم الغداء والمرطبات.

3:00 - ‎4:30 عصراً

ويلمر، كتلر، بيكرينغ، هيل & دُور (‎1875 Pennsylvania Avenue, NW)

مواجهة مخاطر الفساد في تدابير الإنقاذ التي ينفذها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي

الجهة الراعية: منظمة الشفافية الدولية
المتحدثون: مدير الجلسة: نانسي بوزويل (رئيسة منظمة الشفافية الدولية - الولايات المتحدة الأمريكية), ثانوس كاتسامباس, (مساعد مدير شؤون المالية العامة، صندوق النقد الدولي), جيفري غاتمان (نائب رئيس إدارة سياسة العمليات والخدمات القطرية، البنك الدولي)
المناظرون: تشاد دوبسون (المدير التنفيذي، مركز معلومات البنك), كارين ماثياسين (نائبة مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون تمويل التنمية الدولية والديون - سيتم تأكيدها لاحقاً), كريستيان بورتمان (مدير شؤون السياسات العالمية، منظمة الشفافية الدولية)

* يُرجى التفضل بتأكيد الحضور من خلال إرسال بريد إلكتروني إلى: سيوبهان كيلي على عنوان البريد الإلكتروني: skelly@transparency-usa.org

أعلى الصفحة

أنشطة منتدى المجتمع المدني

الخميس، 23 أبريل/نيسان

8:30 - 9:00 صباحاً
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-100

مأدبة إفطار للترحيب بالمشاركين وتعريف بمنتدى المجتمع المدني واجتماعات الربيع

الجهات الراعية: صندوق النقد الدولي والبنك الدولي

يقوم موظفو فريقي المجتمع المدني بصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي بالترحيب بممثلي منظمات المجتمع المدني المعتمدين، وإحاطتهم بالجدول الزمني لمنتدى سياسات المجتمع المدني، ومناقشة جدول أعمال السياسات الخاص باجتماعات الربيع.

9:00 - 10:30 صباحاً
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-100

الأزمة الغذائية والمالية في أفريقيا: جهود التصدي التي يبذلها البنك الدولي والحكومات ومنظمات المجتمع المدني

الجهة الراعية: البنك الدولي - حوار التنمية حول القيم والأخلاقيات وفريق المجتمع المدني

المتحدثون: الرئيس: كوينتين وودون (مستشار، البنك الدولي), شانتا ديفاراجان (كبير الخبراء الاقتصاديين بمكتب منطقة أفريقيا، البنك الدولي), جيوسيبي زامباغليوني (أخصائي أول عمليات، البنك الدولي) بروس وايت (مستشار السياسات، خدمات الإغاثة الكاثوليكية), أندي بارنز (مدير الأمن الغذائي، المنظمة الدولية لتوفير الغذاء للجياع).

تبدأ هذه الجلسة باستعراض لمدى تفاقم الأزمة الغذائية والمالية في أفريقيا وأثرها على الفقراء، والجهود التي اعتمدتها الجهات المانحة والحكومات للتصدي لهذه الأزمة وحماية الفقراء منها. ويلي ذلك عرض دراسة حالة تتعلق ببرنامج النقد مقابل العمل الذي تنفذه الحكومة في ليبيريا بمساندة البنك الدولي. ثم تناقش منظمتان للمجتمع المدني (خدمات الإغاثة الكاثوليكية وتوفير الغذاء للجياع) كيف أنهما استطاعتا تكييف برامجهما للتصدي للأزمة. ولن يركز ممثلو المنظمتين على السمات الرئيسية لبرامجهما وسياساتهما المعنية بالتصدي للأزمة فحسب بل وعلى التحديات التي تواجههما أثناء تنفيذ هذه البرامج وطرق تقييم هذه البرامج حتى تحقق أكبر أثر إيجابي ممكن على الفقراء.

9:30 - 11:30 صباحاً

القاعة L - 103 مبنى مؤسسة التمويل الدولية

‎(2121 Penn. Ave)

جلسة حول مساندة المجتمعات المحلية العريضة في مشروعات مؤسسة التمويل الدولية 

الجهة الراعية: ‏مؤسسة التمويل الدولية

المتحدثون: غريغ رادفورد (مدير، إدارة التنمية البيئية والاجتماعية، مؤسسة التمويل الدولية), آرون روزنبيرغ (رئيس، إدارة الشؤون العامة، مؤسسة التمويل الدولية), أمار إنامدار (مكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة لمؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار), موتوكو أيزاوا (مستشار، معايير مؤسسة التمويل الدولية الخاصة بالشركات), كيرك هيربيرتسون (معهد الموارد الدولية), لي سويبستون (حقوق الإنسان في العمل), أرمسترونغ ويغينز (مركز الموارد القانونية الهندية – سيتم تأكيده لاحقاً)

يمكنكم الانضمام إلينا في مناقشة وحلقة عمل حول مفهوم المساندة المجتمعية العريضة. وستفيد هذه الجلسة من المناقشة التي دارت والأعمال التي تمت في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي لعام 2008. وقد أوضحت حلقة العمل الماضية متطلبات البنك الدولي مؤسسة التمويل الدولية المتعلقة بهذا الشأن وتطرقت إلى التحديات التي تواجه وضع متطلبات مفهوم المساندة المجتمعية العريضة موضع التنفيذ. وستستفيد حلقة العمل هذه من ذلك النقاش، وتبحث في العناصر العملية وتحديات إقرار هذا المفهوم. وتبدأ الجلسة بأحدث مستجدات الاستعراضات الجارية لمعايير مؤسسة التمويل الدولية الخاصة بالأداء وسياسة الإفصاح.

11:00 صباحاً
‎12:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-100

الحد من التعرض لمخاطر تغيّر المناخ: نهج البنك الدولي ومنظمات المجتمع المدني

الجهة الراعية: البنك الدولي - حوار التنمية حول القيم والأخلاقيات وفريق المجتمع المدني

المتحدثون: الرئيس: فيل هاي (مستشار، البنك الدولي), ماريان فاي (مديرة مشاركة، تقرير عن التنمية في العالم حول تغير المناخ), هارولد ألدرمان (مستشار، البنك الدولي), دوغلاس براون (أخصائي التأقلم على تغير المناخ، مؤسسة الرؤية العالمية), بيرد دوريت (مدير، إدارة مساندة نوعية البرامج، خدمات الإغاثة الكاثوليكية), وولتر غريزر (الشراكة الوطنية الدينية من أجل البيئة).

بدأ هذه الجلسة باستعراض للتحديات القادمة التي ستواجه الجهود المبذولة للحد من جسامة تغير المناخ والأثر المترتب عليه، حيث تستند المناقشة على نتائج مسودة التقرير عن التنمية في العالم حول تغير المناخ. وتعقب ذلك مناقشة حول العلاقة بين تغير المناخ والاضطرابات أو الصدمات المناخية والتغذية في البلدان النامية. ثم تقوم منظمتان من منظمات المجتمع المدني ("كير" وخدمات الإغاثة الكاثوليكية) بعد ذلك بمناقشة برامجهما المعنية بمساعدة الفقراء على التأقلم مع الصدمات المرتبطة بتغير المناخ. ويركز العرض الأخير على الدور الذي ستضطلع به منظمات المجتمع المدني في دعوتها من أجل إقرار سياسات في البلدان النامية بشأن الحد من مخاطر تغير المناخ ومساعدة برامج التمويل بهذه البلدان على التصدي للأثر الناجم عن تغير المناخ.

11:00 صباحاً
‎12:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1-100

هيئة التفتيش وحقوق الإنسان بالبنك الدولي

الجهة الراعية: مركز القانون البيئي الدولي ومشروع المساءلة الدولية

المتحدثون: سيتم تأكيدهم لاحقاً

تبحث هذه الندوة في الكيفية التي تعاملت بها هيئة التفتيش بالبنك الدولي مع قضايا حقوق الإنسان منذ 16 عاماً حين تم إنشاؤها. وسوف تتضمن الندوة أيضاً مناقشة حول ارتباط قضايا حقوق الإنسان ارتباطاً أكثر قوة بصميم رسالة البنك الدولي. وستشمل آراء ووجهات نظر منظمات المجتمع المدني وهيئة التفتيش وموظفي البنك الدولي، وجلسة للأسئلة والأجوبة.

12:30 بعد الظهر
2:00 بعد الظهر مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-200

المساءلة والمشاركة في القروض التي يقدمها البنك الدولي وبنك التنمية للبلدان الأمريكية: من الخطابة إلى العمل"؟

الجهة الراعية: مركز معلومات البنك، البنك الدولي (منطقة أمريكا اللاتينية)

المتحدثون: الرئيس: جوش ليشتينستاين (المدير الإقليمي لمنطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، مركز معلومات البنك)، وفينْس ماكإلهيني (كبير الباحثين بمركز معلومات البنك)، روبرت تشيس (البنك الدولي)، بيتر سوليس (بنك التنمية للبلدان الأمريكية)

عرض دراسة لمركز معلومات البنك ومؤسسة "كير" تتناول مدى إدماج البنك الدولي وبنك التنمية للبلدان الأمريكية لسياساتهما المعنية بالمشاركة والمساءلة في تصميم المشروعات التي يعمل على تمويلها. وتستعرض الدراسة 25 مشروعاً من أكثر من 12 بلداً بأمريكا اللاتينية تساند جهود التنمية في مجموعة متنوعة من القطاعات: التنمية الريفية، والتعليم، والصحة، وإصلاح السياسات. وتقوم الدراسة تحديداً بتحليل ما إذا كان البنك الدولي قد أدمج نهجه "مثلث المساءلة"، وما إذا كان بنك التنمية للبلدان الأمريكية قد طبق "استراتيجية تشجيع مشاركة المواطنين" الخاصة به في تصميم هذه المشروعات. ويقدم مؤلف الدراسة نتائج بحثه ويتناولها المتناقشون من كلا البنكيْن بالتعليق وإبداء الملاحظات.

سيتم تقديم غداء خفيف

2:00 بعد الظهر
‎3:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-200

مشاورات المائدة المستديرة حول سياسة الشفافية بصندوق النقد الدولي

الجهة الراعية: صندوق النقد الدولي

المتحدثون: تيسا فان دير فيليجين, أولريك إيريكسون فون ألمين, (إدارة الاستراتيجيات والسياسات والاستعراضات، صندوق النقد الدولي)

يسعى صندوق النقد الدولي إلى الحصول على وجهات النظر حول سياسة الشفافية الخاصة به في إطار عملية الاستعراض التي يُجريها حالياً. ومنظمات المجتمع المدني مدعوة لحضور اجتماع المائدة المستديرة غير الرسمي لمناقشة ما إذا كان صندوق النقد الدولي يحقق هدفه المتمثل في أن يتيح لعموم الجمهور معلومات مفيدة في الوقت المناسب حول أعماله وتقييماته لاقتصاد البلدان الأعضاء. ويمكن الانضمام إلى موظفي إدارة الاستراتيجيات والسياسات والاستعراضات التابعة للصندوق في مناقشة ما يمكن أن تعنيه زيادة التكامل العالمي، والأزمة المالية، ومقتضيات الاتصالات الحديثة لتطوير سياسة الصندوق المعنية بالشفافية والنشر.

ويمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات حول سياسة الشفافية وكيفية تقديم مدخلات في الاستعراض
 بالنقر هنا

2:00 بعد الظهر - ‎3:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-100

الجوع وسوء التغذية: التحديات والحلول

الجهة الراعية: منظمة كير - البنك الدولي (الفريق المعني بحوار التنمية حول القيم والأخلاقيات وفريق المجتمع المدني)

المتحدثون: الرئيس: كيم هاملتون (مستشار أول السياسات، مؤسسة غيتس)؛ جون هودينوت (زميل أول البحوث، المعهد الدولي لبحوث سياسات الغذاء)؛ كريس شيا (نائب أول الرئيس، شركة جنرال ميلز)؛ ديفيد كوك (مستشار أول السياسات، مؤسسة كير)؛ إيجا بيهو (مستشار شؤون العلوم والتكنولوجيا، البنك الدولي)

تشير التقديرات الحديثة إلى أن أكثر من 923 مليون شخص في شتى أنحاء العالم ما زالوا يعانون من نقص التغذية. ويُعد سوء التغذية المزمنة من الحالات الطارئة الخفية - تلك الحالة التي تؤثر على جميع مناحي حياة الإنسان. وغالبية المصابين بالجوع المزمن في العالم هم من النساء والأطفال. وهم يتركزون عادةً في المناطق الريفية حيث تسقط أعداد متزايدة فريسة في براثن الفقر. وتُظهر شواهد متنامية وجود أثر لسوء التغذية على التنمية المعرفية، والتحصيل العلمي، والدخل، والعمر المتوقع. وتبدأ هذه الجلسة باستعراض لحجم المشكلة وأثرها على الفقر المزمن. ثم تركز بعد ذلك على الكيفية التي يمكن لمختلف الجهات الفاعلة أن تسهم بها في إيجاد الحلول الممكنة. وسوف تتطرق المناقشة إلى التكنولوجيات الجديدة، والتغيرات في السياسات العامة، وابتكارات مؤسسات الأعمال.

4:00 بعد الظهر
‎5:45 مساءً
القاعة
MC 13-121

نتائج قمة العشرين وأثرها على البلدان النامية

الجهة الراعية: صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومؤسسة إنتر أكشن Interaction

المتحدثون:شارك في رئاسة الاجتماع: إيديث سيمبالا (مدير الشؤون الدولية، البنك الدولي), وسام ويرثنغتون (رئيس منظمة إنترأكشن (InterAction)); إنغريد سريناث (الأمينة العامة للتحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين ( CIVICUS)), هوغ بريدنكامب (نائب مدير إدارة الاستراتيجيات والسياسات والاستعراضات، صندوق النقد الدولي), ألان غلب (مدير شؤون السياسات الاقتصادية، البنك الدولي), أنتوانيت سايه (مديرة إدارة أفريقيا، صندوق النقد الدولي), كينروي داورز (مدير مجموعة الأسواق المالية، مؤسسة التمويل الدولية),

اختتمت قمة العشرين التي عُقدت في أبريل/ نيسان 2009 أعمالها بارتباطات تهدف إلى التصدي للتحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، واستعادة النمو، وتفعيل الإصلاحات المطلوبة في الأنظمة المالية في بلدان العالم. وتضمن بيان القمة تقييماً للأسباب الجذرية للأزمة والإجراءات التي تم اتخاذها حتى اليوم. واتفق زعماء الدول المشاركة في قمة العشرين على إنفاذ مجموعة من التدابير التي تهدف إلى استقرار الأسواق المالية والتصدي للتحديات طويلة المدى، والتي شملت جهوداً لمساعدة اقتصادات البلدان النامية في الحصول على التمويل وتحقيق النمو، وكذلك تعزيز الأدوار التي تضطلع بها المؤسسات المالية العالمية وضمان امتلاكها للموارد الكافية. وتناقش هذه الجلسة كيف يمكن للتدابير المعلن عنها المساعدة في استعادة النمو والتشجيع على انتعاش الاقتصاد العالمي والبلدان النامية. ويستمع المشاركون إلى ما لدى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي من آراء وإجراءات متعلقة بالسياسات، كما يستمعون كذلك إلى وجهات نظر الجهات الفاعلة في المجتمع المدني.


** ستتم إتاحة ترجمة باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والأسبانية

6:00 - 7:30 مساءً
MC 12 - المعرض

حفل الاستقبال بحضور رئيس مجموعة البنك الدولي والمدير العام لصندوق النقد الدولي

الجهة الراعية: البنك الدولي وصندوق النقد الدولي

يقوم روبرت زوليك (رئيس مجموعة البنك الدولي)، ودومينيك شتراوس-كان (المدير العام لصندوق النقد الدولي) بالترحيب بممثلي منظمات المجتمع المدني، وإبداء ملاحظات غير رسمية حول قمة العشرين وتصدي مؤسستيهما للأزمة المالية العالمية.


أعلى الصفحة

الجمعة، 24 أبريل/ نيسان


9:00 صباحا
10:30 صباحا مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-200

ما مدى فعالية استراتيجية البنك الدولي المعنية بمشاركة المجتمع المدني؟

الجهة الراعية: البنك الدولي

المتحدثون: الرئيس إيديث غريس سيمبالا (مدير العلاقات الدولية، البنك الدولي)؛ وجيف ثيندوا، و جون غاريسون (فريق المجتمع المدني، البنك الدولي)

يُجري البنك الدولي في الآونة الحالية تحديثاً لسياساته وممارساته المعنية بمشاركة منظمات المجتمع المدني، وذلك من خلال عملية استعراض داخلية وخارجية. وهو يسعى للحصول على آراء موظفيه، إلى جانب وجهات نظر منظمات المجتمع المدني المتحاورة وغيرها من الجهات حول الطبيعة المتطورة للمجتمع المدني، ومدى فعالية استراتيجية البنك الدولي المعنية بمشاركة المجتمع المدني، وسبل تحسين هذه العلاقات. ويتحدث مؤلفو هذه الورقة عن تاريخ جهود التشاور، وتحليل النتائج، والتوصيات المبدئية.

9:00 - 10:30 صباحاً القاعة I1-200 مبنى I ‏
(1850 I Street, NW)

صيانة التنمية والحماية الاجتماعية: تحديات أمام هيكل مالي عالمي جديد

الجهة الراعية: مؤسسة فريدريش-إبيرت-شتيفتونغ (FES)

المتحدثون: آرتورو أوكونيل , (مدير، البنك المركزي الأرجنتيني), دين بيكر (مدير مشارك، مركز البحوث الاقتصادية وبحوث السياسات), دامون سيلفرز (المستشار القانوني العام المساعد, اتحاد نقابات العمال الأمريكيين), ومدير الجلسة - ويرنير بوشرا (مدير، مؤسسة فريدريش-إبيرت-شتيفتونغ/ نيويورك)

الأزمة المالية العالمية تُلقي بتحديات جديدة تستلزم صيانة التنمية والحماية الاجتماعية، حيث تم الآن في قمة العشرين طرح الخطوات التي تم اتخاذها لإصلاح النظام المالي المتعثر - من حيث الأطر التنظيمية، والتنظيم المؤسسي، والحوكمة. وتعالج هذه الندوة تحديداً الحاجة إلى المزيد من الإجراءات السياسية التي تتسم بالشفافية والديمقراطية لضمان أن تلبي الترتيبات المالية الجديدة احتياجات الناس وليس فقط النظام المالي وأطرافه الرئيسية. وتدعو مؤسسة فريدريش إبيرت شتيفتونغ ممثلي المجتمع المدني إلى الإفادة من اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في مناقشة هذه القضايا العاجلة.

9:00 - 10:30 صباحاً القاعة I1-200 مبنى I
‏(1850 I Street, NW)

المشاورات مع أصحاب المصلحة المباشرة بشأن عملية الاختيار الذاتي لمنظمات المجتمع المدني كجهات مراقبة بلجان صناديق الاستثمار في الأنشطة المناخية

الجهة الراعية: منظمة "Resolve"

المتحدثون: دانا غودسون (منظمة Resolve)

تقوم منظمة ريزولف "Resolve"
 (www.resolv.org) - وهي منظمة غير هادفة للربح تتخصص في مشاركة أصحاب المصلحة المباشرة وبناء إجماع أصحاب المصلحة المباشرة المتعددين والتسهيل - بتنظيم عملية الاختيار الذاتي لمنظمات المجتمع المدني من أجل المشاركة في لجان صناديق الاستثمار في الأنشطة المناخية (صندوق التكنولوجيا النظيفة والصندوق الاستراتيجي المعني بالمناخ) كجهات مراقبة، وكذلك في لجنة واحدة فرعية ( البرنامج التجريبي لتحقيق المرونة إزاء تغير المناخ). وهدفنا هو تصميم عملية مفتوحة تتسم بالشفافية والاشتمالية في المشاورات مع أصحاب المصلحة المباشرة. ونبين في حلقة العمل هذه نهجنا والإطار الزمني المقترحين ونتلقى المدخلات من منظمات المجتمع المدني حول بعض القضايا الأساسية مثل معايير مشاركة المراقبين باللجان؛ وتشكيل لجنة استشارية؛ ومشاركة المراقبين مؤقتاً في اجتماعات شهر مايو/ أيار القادمة.

11:00 صباحاً - ‎12:30بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1-200

دروس التقييم في أوقات غير عادية

الجهة الراعية: مجموعة التقييم المستقلة

المتحدثون فينود توماس(المدير العام، مجموعة التقييم المستقلة), تشريل غراي (مديرة، مجموعة التقييم المستقلة), مارفين تايلر-دورموند (مدير، CEXEG)

تُجري مجموعة التقييم المستقلة بالبنك الدولي عمليات تقييم لما يُجدي وما لا يُجدي؛ وكيف يخطط المقترض لإدارة مشروع والاستمرار فيه؛ والمساهمة الدائمة التي يقدمها البنك الدولي لصالح التنمية الشاملة في بلد ما. وتتمثل أهداف عملية التقييم في التعلم من الخبرات العملية، وإتاحة أساسٍ موضوعي لتقييم نتائج عمل البنك الدولي، وتوفير إطارٍ للمساءلة عن مدى تحقيق أهدافه. وتشرح هذه الجلسة مهمة مجموعة التقييم المستقلة داخل مجموعة البنك الدولي وتوضح مدى ما تقوم به التحديات الجديدة من تحديد فعالية جهود التنمية، بما في ذلك تغير المناخ والأزمات المالية وبروز الفقر في جميع أرجاء العالم. وسوف تستخلص أمثلة من التقييمات التي أُجريت حديثاً لإيضاح ما تم عمله وكذلك ما ينبغي فعله بطريقة مختلفة.

11:00 صباحاً - ‎2:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-100

البرامج والسياسات المعنية بالتنمية والفئات المعرضة للمعاناة:

الجهة الراعية: الفريق المعني بحوار الإعاقة الجسدية والتنمية حول الأديان والأخلاقيات (البنك الدولي)

الجلسة الأولى: المعاقون / 11:00 صباحاً - 12:30 بعد الظهر

تبدأ هذه الجلسة باستعراض لحجم الإعاقة في العالم، ولا سيما في البلدان النامية. وتشير التقديرات إلى أن عدد الذين يعانون من الأشكال المختلفة للإعاقة ودرجاتها يصل إلى 800 مليون شخص. وستتم مناقشة المسائل المتعلقة بتحديد قضية الإعاقة (التعريف، والأسباب، وتنوع الإعاقات) إلى جانب سبل تحسين بيانات الإعاقة (بما في ذلك أسئلة استقصائية جديدة أعدتها "مجموعة مدينة واشنطن" (WCG). ثم يلي ذلك مناقشة دراستي حالة: تركز أولاهما على عمل تحليلي حديث قام به فريق تابع للبنك الدولي للمساعدة في تصميم استراتيجية تُعنى بالمعاقين في سيراليون. وأما الدراسة الثانية فتركز على عمل قامت به شبكات الجماعات الدينية والمنظمات ذات المنطلق الديني لمساعدة المعاقين. وأخيراً، تختتم الجلسة أعمالها بعرض لأنشطة المناصرة والعمل التحليلي الذي تم تنفيذه تحت رعاية الشراكة العالمية بشأن الإعاقة والتنمية.

المتحدثون الرئيس: تشارلوت ماكلين (أخصائي أول عمليات، البنك الدولي) جون كيمب (شبكة قيادة أنشطة الأعمال الأمريكية)، جيوسيبي زامباغليوني (أخصائي أول عمليات، البنك الدولي)، ماريا فيرونيكا رينا (الشراكة العالمية بشأن التنمية والإعاقة)، والمجموعة المشتركة بين الأديان (سيتم تأكيدهم لاحقاً)

الجلسة الثانية: الشعوب الأصلية / 1:00 - 2:30 بعد الظهر

بدأ هذه الجلسة باستعراض لحجم الشعوب الأصلية في العالم، ولا سيما في البلدان النامية. وتشير التقديرات إلى أن 400 مليون شخص ينتمون إلى الشعوب الأصلية المختلفة. وستتم مناقشة المسائل المتعلقة بتحديد قضايا الشعوب الأصلية (التعريف، وتنوع الجماعات، والتعرض للمعاناة والصعوبات فيما يتعلق بحالة الفقر، والتعليم، والصحة، وأنماط العمالة). ثم يلي ذلك عرض دراستي حالة: تركز أولاهما على عمل تحليلي حديث قام به فريق تابع للبنك الدولي للمساعدة في تصميم استراتيجية تُعنى بجماعات الأقزام في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وأما الدراسة الثانية فتركز على عمل قامت به شبكات الجماعات الدينية والمنظمات ذات المنطلق الديني لمساعدة السكان الأصليين. وأخيراً، تختتم الجلسة أعمالها بعرض لأنشطة المناصرة الأوسع نطاقاً التي بُذلت أو يمكن بذلها لمساعدة السكان الأصليين على تحسين معيشتهم بما يعزز احترام تقاليدهم الخاصة.

المتحدثون الرئيس: كوينتين وودون (مستشار، البنك الدولي)، بيورن مايبيري-لويس (عميد الشؤون الأكاديمية، كلية فنون الوسائط الرقمية)، هاري باترينوس (كبير خبراء اقتصاديين، البنك الدولي)، محمد عربي بن عاشور (كبير أخصائيين، البنك الدولي)

12:30 - 2:00 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
 MC C1-200

تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي في أفريقيا جنوب الصحراء

المتحدثون: ، نوربيرت فونكه وباولو دروموند (إدارة أفريقيا، صندوق النقد الدولي)

تبدأ هذه الجلسة بعرض للاستنتاجات الرئيسية المستخلصة من تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لأفريقيا جنوب الصحراء والذي يركز على أثر الاقتصاد الكلي للأزمة المالية العالمية على منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، ولاسيما أثرها على الأنظمة المالية في هذه المنطقة.

1:00 - 2:30 بعد الظهر القاعة F 10K-184 مبنى مؤسسة التمويل الدولية ‎(2121 Penn. Ave)

مساندة مشاركة المجتمع المدني في غابون: حوار مع مارك أونا

الجهة الراعية: وحدة سياسات وعمليات النفط والغاز والتعدين بالبنك الدولي، وفريق المجتمع المدني

المتحدثون: مارك أونا (مؤسسة Brainforest), كليف آرمسترونغ (وحدة سياسات وعمليات النفط والغاز والتعدين), جيف ثندوا (فريق المجتمع المدني)

قاد مارك أونا ما كان يُبذل من جهود لفضح الاتفاقات غير القانونية التي حيكت خلف واجهة مشروع تعدين في غابون تزعمته جهات صينية شمل أنشطة تطوير للبنية الأساسية، غير أن هذا المشروع كان يهدد الأنظمة الإيكولوجية الحساسة للغابات المطيرة في بلده. وإشادةً بجهوده الكبيرة الدؤوبة نال مارك أونا جائزة غولدمان البيئية لعام 2009، والتي تُمنح تقديراً للجهود المتواصلة والهامة التي يبذلها الأشخاص لحماية البيئة الطبيعية وتحسينها؛ وهي جهود تأتي غالباً محاطة بمخاطرة شخصية هائلة. وسيقوم مارك أونا بالحديث عن: خبراته التي نتجت عن المشاركة في تدابير مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية، وجهود المجتمع المدني والتحديات التي تواجهه في عملية التشجيع على التصدي لهذه القضايا في غابون، وكيف يمكن للبنك الدولي والجهات المانحة الدولية الأخرى أن تقدم المزيد من المساندة للدور الذي تضطلع به منظمات المجتمع المدني.

2:00 بعد الظهر
‎3:30 بعد الظهر
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
MC C1-200

تحديث لتصدي مؤسسة التمويل الدولية لأزمة الغذاء من خلال تمويل الصناعات الزراعية

الجهة الراعية: مؤسسة التمويل الدولية

المتحدثون: أوسكار شيميرينسكي (مدير إدارة الصناعات الزراعية، مؤسسة التمويل الدولية) لاريسا لوي (أخصائية أولى الشؤون البيئية والاجتماعية، مؤسسة التمويل الدولية), ريتشارد هنري (كبير الخبراء الاقتصاديين، إدارة الصناعات الزراعية، مؤسسة التمويل الدولية)

منظمات المجتمع المدني مدعوة للاستماع إلى تحديث واستعراض للعمليات التي تنفذها مؤسسة التمويل الدولية في مجال الصناعات الزراعية، ومبادراتها للتصدي لأزمة الغذاء.

2:00 بعد الظهر -3:30 عصراً مركز القانون البيئي الدولي
(1350 Conn. Ave NW Suite #100)

اجتماع بين هيئة التفتيش وممثلي منظمات المجتمع المدني

الجهة الراعية: مركز معلومات البنك، ومركز القانون البيئي الدولي

يسر هيئة التفتيش، بالتنسيق مع مركز معلومات البنك ومركز القانون البيئي الدولي، أن تدعوكم إلى اجتماع غداء لمناقشة جهود الهيئة، وأنشطتها، وتحقيقاتها الجارية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

2:00 بعد الظهر - 6:00 مساءً قاعة اجتماعات يوجين بلاك مبنى H ‏(600 19th St NW)

أمريكا اللاتينية والأزمة العالمية: نحو انتعاش إقليمي سريع

الجهة الراعية: البنك الدولي

قام البنك الدولي بتشكيل فريق خبراء رفيع المستوى للمساعدة في تزويد بلدان أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بمعلومات حديثة حول الأزمة الاقتصادية وما يترتب عليها من آثار على هذه المنطقة، وكذلك الزعماء السياسيين والمسؤولين الحكوميين من أجل مناقشة الأزمة وتداعياتها. وفي منتدى نقاش مفتوح، يتيح خبراء رئيسيون مثل خورخيه كاستانيدا وجوليا سويغ وشخصيات سياسة مثل فيرناندو لوغو رئيس باراغواي وموريشيو فيونيس الرئيس المنتخب للسلفادور آراءهم حول الأزمة وأثرها على المنطقة. الرجاء زيارة صفحة الويب التالية للحصول على المزيد من المعلومات أو للتفضل بتأكيد الحضور: منتدى إقليمي

3:00 - 3:45 عصراً القاعة L - 103 مبنى مؤسسة التمويل الدولية ‎(2121 Penn. Ave)

مناقشة مشروع "لوك أويل" في حقل كاراشاغاناك

الجهة الراعية: منظمة "المساءلة النفطية" (Crude Accountability) ومركز معلومات البنك

المتحدثون: سفيتلانا أنوسوفا (رئيسة مجموعة مبادرة بيريزوفكا), وآخرون (سيتم تأكيدهم لاحقاً)

يسر منظمة "المساءلة النفطية" (Crude Accountability) ومركز معلومات البنك دعوتكم إلى جلسة تتناول شواغل المجتمع المدني حول استثمار مؤسسة التمويل الدولية في حقل كاراشاغاناك للنفط وناتج تكثف الغاز في كازاخستان. فقد فشلت الجهود التي بذلها الناشطون المحليون مع مؤسسة التمويل الدولية لست سنوات في إيجاد حل لانتهاكات حقوق الإنسان في هذا الحقل، والتي تزداد خطورة مع مرور الوقت.

ولا تزال الشكوى الرسمية التي تقدمت بها منظمة "المساءلة النفطية" ومنظمة "الإنقاذ الأخضر" (Green Salvation) الكازاخستانية غير الحكومية مفتوحة لم يبت بشأنها في مكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة والتي تتعلق بانتهاك مؤسسة التمويل الدولية لسياساتها نفسها المعنية بإعادة التوطين. ويناقش كل من منظمة "المساءلة النفطية" ومركز معلومات البنك وسفيتلانا أنوسوفا، وهي ممثلة عن المجتمع المحلي المتضرر في بيريزوفكا، الشواغل البيئية والحقوقية والاجتماعية القائمة في حقل كاراشاغاناك.

3:00 - 4:30 عصرا
معهد الموارد العالمية قاعة المؤتمرات الرئيسية. 10 G St NE Suite 800

برامج البنك الدولي المعنية بالغابات وتغير المناخ

المتحدثون: معهد الموارد العالمية

المتحدثون: جيرهارد ديترل (مستشار برنامج الاستثمار في الغابات، البنك الدولي)، وباتريك فيركوجين، , (برنامج الاستثمار في الغابات، البنك الدولي)، ونيتا هودا, (علاقة الشراكة المعنية بخفض الانبعاثات الكربونية في مناطق الغابات، البنك الدولي)

يمكن الانضمام إلينا في جلسة إعلامية موجزة ومناقشة المائدة المستديرة عن برامج البنك الدولي المعنية بالغابات وتغير المناخ على هامش اجتماعات الربيع لمجلس المحافظين. إذ يتمتع البنك الدولي بتاريخ طويل من المشاركة في قطاع الغابات بالبلدان النامية، وهو الآن طرف رئيسي في إثراء الجهود العالمية التي تعالج مسائل تربط بين الغابات وتغير الماخ. وسيتحدث مشاركون في هذه الجلسة من البنك الدولي عما يقوم به تسهيل الشراكة المعنية بخفض الانبعاثات الكربونية في مناطق الغابات من جهود لإعداد مختلف البلدان لاستخدام أسواق الكربون في الحد من الانبعاثات الكربونية المنبعثة في مناطق الغابات، ولإعداد برنامج الاستثمار في الغابات التابع للصندوق الإستراتيجي المعني بتغير المناخ. ويتناول نقاش المائدة المستديرة اللاحق التحديات التي تقف في طريق التصدي للقضايا الجوهرية لنظام الإدارة العامة والحقوق والملكية في قطاع الغابات في هذا السياق.

3:00 صباحا
6:00 صباحا ً مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1-100

التجارة والديون الأفريقية في الأزمة المالية العالمية: تقييم استجابات قمة العشرين والأمم المتحدة

الجهة الراعية: مركز الاهتمام، وشبكة "جوبيلي يو. إس. آيه"
(Jubilee USA Network)

المتحدثون: ماتثياس راو (مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد")، ورانسوم ليكونزي (مركز الجنوب)، و جييكي تانوه (شبكة العالم الثالث - أفريقيا)، وتينا نانيانغوي (جيوبيلي زامبيا/ مركز الجيزويت للتأمل اللاهوتي)، وفيتاليس ميجا (الشبكة الأفريقية المعنية بالديون والتنمية/ المحفل والشبكة الأفريقيان المعنيان بالديون والتنمية "أفروداد")، وليوناردو هيرنانديز (البنك الدولي)

إن التجارة هي القناة الرئيسية التي ستؤثر من خلالها الأزمة المالية على البلدان الأفريقية. وهذا سببه الطلب المنخفض والأسعار المنخفضة على الصادرات الأفريقية والتي تسبب فيها الركود العالمي. وتهدد الأزمة المالية العالمية أيضاً بتفجر أزمة ديون جديدة في البلدان الأفريقية، بما في ذلك بعض البلدان التي حصلت على إلغاء لدينها بمقتضى مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون/ مبادرة تخفيض الديون المتعددة الأطراف.

وتعهد زعماء الدول المشاركة في قمة العشرين في الآونة الأخيرة بارتباطات بمبالغ كبيرة من أجل البلدان المنخفضة الدخل ولكن تكاد تكون جميعاً في صورة ديون جديدة. وتركزت التدابير المعنية بالتجارة على القدرة على الوصول للأسواق، ولكنها أهملت الهياكل المالية المطلوبة لضمان استفادة البلدان الأفريقية من التجارة. وفي الوقت ذاته، يتيح المؤتمر القادم للأمم المتحدة حول الأزمة المالية والاقتصادية العالمية المزمع عقده في يونيو/ حزيران فرصة لبحث تدابير استجابة رسمية إضافية وهيكلية فيما يتعلق بالتجارة والديون.

وتعمل هذه الجلسة التي تجري وقائعها في ندوتين على تقييم أثر الأزمة وتدابير التصدي لها على التجارة والمديونية الأفريقيتين من خلال مجموعة من الآراء ووجهات النظر الرسمية والخاصة بمنظمات المجتمع المدني ودراسة حلول السياسات المطلوبة على الفور حتى يمكن تفادي أزمة ديون جديدة بقارة أفريقيا.

الندوة الأولى - التجارة (3:00 - 4:30 عصراً)

المتحدثون: رانسوم ليكونزي (مركز الجنوب)، وجين نالونغا (معهد جنوب وشرق أفريقيا لمعلومات ومفاوضات التجارة (SEATINI))، وتيتيه هورميكو (شبكة العالم الثالث - أفريقيا) ومارتين تسونكيو (شبكة تبادل التنمية الأفريقية)تينا نانيانغوي (جيوبيلي زامبيا)

الندوة الثانية - الديون (4:30 عصراً - 6:00 مساءً)

المتحدثون: ماتثياس راو (مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد")، وليوناردو هيرنانديز (البنك الدولي)، ورانسوم ليكونزي (مركز الجنوب)، و كياما كآرا (شبكة تخفيض الديون الكينية)، ومولاري كامارا (الخدمات التطوعية عبر البحار، سيراليون)، وفيتاليس ميجا (الشبكة الأفريقية المعنية بالديون والتنمية/ المحفل والشبكة الأفريقيان المعنيان بالديون والتنمية "أفروداد")

3:30 – ‎5:00 عصراً
القاعة
J 1 050
‏(701 18th St.)

استعراض أداة مساندة السياسات بصندوق النقد الدولي

الجهة الراعية: صندوق النقد الدولي

المتحدثون: روجر نورد (إدارة أفريقيا) وتوماس دورسي (إدارة الاستراتيجيات والسياسات والاستعراضات) وماثيو مارتن (مدير المؤسسة الدولية لتمويل التنمية)

أنشأ صندوق النقد الدولي في عام 2005 أداة مساندة السياسات سعياً منه إلى مساندة البلدان المنخفضة الدخل التي لم تعد تحتاج أو ترغب في المساعدة المالية التي يقدمها الصندوق، ولكنها لا تزال تسعى للحصول على تأييد أو تقييم الصندوق لسياساتها. ويُجري الصندوق استعراضاً لهذه التجربة منذ أن تم إنشاء أداة مساندة السياسات. ويقدم موظفو الصندوق تحديثاً لنتائج الاستعراض ويتعرضون كذلك لخبرات قطرية محددة.

يقدم ماثيو مارتن ملاحظاته استنادا إلى بحث حديث أجرته المؤسسة الدولية لتمويل التجارة Development Finance International لحساب منظمة أوكسفام إنترناشيونال بعقد مقارنة بين تجربة أداة مساندة السياسات وبين تجارب في ظل ظروف أخرى - استمرار برامج مرفق الحد من الفقر وتعزيز النمو أو بدون برامج صندوق النقد الدولي - واستشارة صانعي السياسة الرئيسيين.


** ستتم إتاحة ترجمة باللغتين الإنجليزية والفرنسية

4:00 عصراً
5:30 مساءً
مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي،
القاعة
MC C1 - 200

المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة: تحديات تطبيق العناية البيئية والاجتماعية الواجبة والمساءلة المؤسسة في مشروعات مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار.

المتحدثون: ميغ تايلور (محقق/ مستشار لشؤون التقيد بالأنظمة)، هينريك ليندرز (أخصائي أول، مكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة)

يتحدث موظفو مكتب المحقق/ المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة عن الإجراءات التي يتبعونها في القيام بعمليات تقييم ومراجعة لمشروعات مؤسسة التمويل الدولية/ والوكالة الدولية لضمان الاستثمار بغية التأكد من التقيد بالأنظمة. وسوف يتناولون أيضاً أعباء قضايا التقيد بالأنظمة التي يتولاها المكتب في عام 2009 في مشروعي كاراشاغاناك (كازاخستان) وويلمار (أندونيسيا).

4:00 عصراً
‎7:00 مساءً القاعة
MC 10-507 (مبنى المجمع الرئيسي
– الدور 10)

حفل استقبال مفتوح لهيئة التفتيش

الجهة الراعية: هيئة التفتيش

إن ممثلي منظمات المجتمع المدني مدعوون للقاء فيرنر كين (رئيس الهيئة) وأعضاء آخرين في الهيئة وموظفي أمانة الهيئة. وستتاح لكم فرصة التعرف على الهيئة وكيفية عملها. فهي فرصة لتبادل خبرات العمل مع هيئة التفتيش على الصعيد القطري، وأيضاً للاستماع إلى القصص والحكايات عن عمليات الهيئة من بعض أكثر موظفيها خبرة.


سيتم تقديم المرطبات.

أعلى الصفحة

السبت 25 أبريل/نيسان

9:00 صباحا
10:30 صباحا مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة
MC C1 - 100

التعليم على شفا الهاوية: آثار سياسات الاقتصاد الكلي وتدفقات المعونة على المعلمين

الجهة الراعية: الحملة العالمية للتعليم

المتحدثون: أمي غراي (مسؤولة السياسات المعنية بالمؤسسات المالية الدولية، الحملة العالمية للتعليم)، وستيفين نوك (مستشار سياسات/ مناصرة، اتحاد "في إس أو" التطوعي الدولي)، وسورين أمبروز (منسق التمويل من أجل التنمية، منظمة أكش إيد (ActionAid) الدولية)، وكواسي سومان (أخصائي أول عمليات، التعليم للجميع - أمانة مبادرة المسار السريع)، وبنجامين كوبينا أوسي (الأمين العام للرابطة الوطنية لمعلمي غانا) (سيتم تأكيدهم لاحقاً)

المعلمون هم العمود الفقري للنظام التعليمي؛ ومن هنا تكمن ضرورة إتاحة التمويل لهم في البلدان النامية لتوسيع نطاق أهداف "التعليم للجميع". غير أن ما يُبذل من جهود لتحقيق ذلك، خاصة في البلدان النامية، تقف أمامه تحديات تنشأ من التفاعل بين السلوكيات التي تنتهجها الجهات الفاعلة وأطر سياسات الاقتصاد الكلي. وتبحث هذه الندوة في آثار سياسات الاقتصاد الكلي على قطاع التعليم ولاسيما على عمليات تمويل المعلمين، كما أنها ستعمل كنقطة بداية لدراسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول هذا الموضوع. وتتناول الندوة أيضاً دور تدفقات المعونة التي يمكن التنبؤ بها كما تم استخلاصه من دراسة حديثة حول نفس الموضوع قامت بها مبادرة المسار السريع. ويمكنكم الانضمام إلينا للتعرف على العقبات التي تسد الطريق نحو تدريب المعلمين وتوظيفهم والذين يُحتاج إليهم لمحو الأمية، وللتعرف أيضاً على ما يمكن لمختلف الأطراف المؤسسية المشاركة أن تفعله لإزالة هذه العقبات.

9:00 صباحا
10:30 صباحا مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1 - 200

هل إشارة التحفيز من قمة مجموعة العشرين هي نهاية إطار القدرة على تحمل الديون؟

الجهة الراعية: خدمة تطوير الكنائس - الشبكة الأوروبية المعنية بالديون والتنمية (يوروداد) -الشبكة الأفريقية المعنية بالديون والتنمية (أفروداد)

المتحدثون: الرئيس: نوريا مولينا (يوروداد)، وبيتر لانزيت، (خدمة تطوير الكنائس)، وكارلوس براغا (البنك الدولي)، وفيتاليتشيه ميجا (أفروداد)، وهيرف جولي (صندوق النقد الدولي)

طالب بيان قمة العشرين الصادر في 2 أبريل/ نيسان 2009 البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بإضفاء المرونة على إطار القدرة على تحمل الديون. ويرجع سبب ذلك إلى أن عدداً كبيراً من البلدان المتعاملة مع المؤسسة الدولية للتنمية سوف تحتاج إلى برامج تحفيز اقتصادي من أجل التصدي للأزمة المالية العالمية. غير أن الإفراط في الديون المستندة إلى التحفيز سوف يمثل تحدياً لإطار القدرة على تحمل الديون ولعملية تطبيقه من خلال المؤسسة الدولية للتمويل وغيرها. وتركز هذه الجلسة على اقتراح مؤسستي بريتون وودز القائل بإدخال المرونة على إطار القدرة على تحمل الديون، والمعايير التي سيعتمدها في اختيار البلدان وتحديد ما إذا كان يجب إتاحة القروض أم المنح.

11:00 صباحاً - ‎12:30 ظهراً مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1 - 200

الاستجابة للأزمات بصندوق النقد الدولي - تبادل

الجهة الراعية: يوروداد - شبكة العالم الثالث - منظمة أوكسفام - هيئة أكشن إيد (ActionAid) - شبكة "جوبيلي يو. إس. آيه "
(Jubilee USA Network)

المتحدثون: الرئيس : نورا مولينا (يوروداد)، وبوميكا موتشالا (شبكة العالم الثالث) و كريستيان مومسين (صندوق النقد الدولي)

عززت قمة العشرين التي عُقدت في لندن ارتباطات قدمها المجتمع الدولي لزيادة موارد صندوق النقد الدولي إلى ثلاثة أضعافها، وذلك من أجل التصدي للأزمة المالية العالمية وتأمين "عودة" سريعة من وضع الصندوق منذ سنة واحدة مضت. وفي سياق الاندفاع نحو تحويل الموارد لم يتم إيضاح الكثير من التفاصيل المتعلقة بكيفية استخدام هذه الأموال. وفي هذه الجلسة، يتبادل ممثلو صندوق النقد الدولي والحكومات والمنظمات الحكومية الدولية ومنظمات المجتمع المدني المعلومات والآراء حول تسهيلات الصندوق التي من المزمع استخدامها للتصدي للأزمة والشروط والأحكام التي سوف تصاحب ما يقدمه من مساعدات. وفي ضوء الاستعراض المقبل لتسهيلاته للبلدان المنخفضة الدخل، سوف يتم إيلاء اهتمام خاص لعمليات الصندوق في هذه البلدان وما يؤثر على موارده الجديدة ودوره في هذه البلدان.

12:30 ظهراً
‎3:30 عصراً القاعة
J B1 - 080 ‏
(701 شارع 18)

المشاورات بشأن استعراض الإفصاح عن المعلومات

الجهة الراعية: البنك الدولي

المتحدثون الرئيس: سومير لال (مدير الاتصالات الداخلية، البنك الدولي)، و توبي ميندل (مستشار قانوني، المادة 19)، و بيتر هارولد (مدير خدمة العمليات، البنك الدولي)

بدأ البنك الدولي استعراضاً شاملاً لسياسته بشأن الإفصاح عن المعلومات لضمان اتساق النهج الأساسي مع قيمه وأولوياته. فهو يقترح التحول بنهجه نحو نهج يعتمد "التسليم بالإفصاح" حيث يقوم البنك الدولي بالإفصاح عن أية معلومات في حوزته لا تكون على قائمة من قوائم الاستثناءات. وفي إطار عملية الاستعراض هذه، يقوم البنك الدولي بعملية تشاور عالمية من خلال لقاءات مباشرة في نحو 30 بلداً، ومؤتمرات عبر الفيديو، وطلب وجهات النظر عبر شبكة الإنترنت. ويتم عرض المبادئ الواردة في مسودة ورقة البحث "نحو المزيد من الشفافية: إعادة النظر في سياسة البنك الدولي بشأن الإفصاح عن المعلومات"، ويعقب ذلك مناقشة عامة. للاطلاع على إصدارات بلغات متعددة لهذه الورقة البحثية، يُرجى زيارة موقع ويب المشاورات.


*سيتم تقديم غداء خفيف
**ستتم إتاحة ترجمة باللغات العربية والفرنسية والأسبانية

2:00 صباحا
3:30 صباحا مبنى المقر الرئيسي للبنك الدولي، القاعة MC C1 - 100

ما بعد قمة العشرين: مستقبل التمويل من أجل التنمية في أفريقيا

الجهة الراعية: المائدة المستديرة لأنشطة الأعمال بشأن أفريقيا/ فريق الأعمال التابع للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا

المتحدثون: دونالد كابيروكا (رئيسة البنك الأفريقي للتنمية)، و جابرييل سوسوان (حاكم ولاية بينو في نيجيريا)، و جريجوري ميكس (رئيس اللجنة الفرعية للسياسة النقدية الدولية والتجارة بمجلس النواب الأمريكي)

التمويل من أجل التنمية هو أحد المجالات الرئيسية التي اشتدت فيه وطأة الآثار المترتبة على الأزمة المالية العالمية في اقتصاد البلدان النامية والأسواق الناشئة. وتتجلى حقيقة ذلك في كثير من البلدان الأفريقية، إذ تعتمد غالبيتها اعتماداً شديداً على المساعدات الإنمائية الرسمية في تمويلها لجهود التنمية. وتشير التقديرات إلى أن العجز في الارتباطات المقطوعة في مؤتمر غلين إيغلز بلغ حتى الآن 240 مليار دولار أمريكي. وفي إطار هذا المسعى، يخطط الفريق المعني بالمائدة المستديرة لأنشطة الأعمال بشأن أفريقيا لتنظيم اجتماع مائدة مستديرة رفيع المستوى لممثلين عن البلدان النامية والمتقدمة وكبار المسؤولين في الجهات المتعددة الأطراف لبحث هذه القضايا في سياق قمة العشرين بلندن.

الأحد 26 أبريل/نيسان

أعلى الصفحة




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/NRJ3QRRJF0