تأملات في "ربيع العرب" تشكل محور منتدى سياسات المجتمع المدني

متاح باللغة: Français, Español, English

كانت مشاركة المجتمع المدني في اجتماعات الربيع لعام 2011 كبيرة ومهمة. فقد شارك نحو 330 ممثلا عن منظمات المجتمع المدني من 54 بلدا (انظر القائمة) (E) في اجتماعات الربيع، وهي أكبر مشاركة لهم على الإطلاق. وتولى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي رعاية 35 من القيادات الشبابية وقيادات المجتمع المدني (انظر القائمة) (E) ممن حضروا وكان أغلبهم من الشرق الأوسط. وشاركت منظمات المجتمع المدني التي حظيت بالرعاية في جلسة تعريفية عن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، والتقوا بكبار المسؤولين بهما، ونظموا جلساتهم الحوارية الخاصة حول السياسات.

وعقد منتدى سياسات المجتمع المدني في الفترة من 13 إلى 16 أبريل/نيسان وشهد 40 جلسة حوارية شارك فيها أكثر من 150 متحدثا من البنك والصندوق ومنظمات المجتمع المدني. وتولت منظمات المجتمع المدني تنظيم أغلب الجلسات (وهي مركز معلومات البنك، ومنظمة إنترأكشن، ومركز القانون البيئي الدولي، وأوكسفام، والاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، والشبكة الأوروبية المعنية بالديون والتنمية، والسلام الأخضر، ومنظمة أنشر ما تموله، ونادي سييرا، ومعهد الموارد العالمية). ودارت الجلسات حول موضوعات مثل: فاعلية المعونات، والطاقة، والضمانات، وتغير المناخ، وتوظيف الشباب، والصحة الإنجابية. كما نظمت وحدات البنك الدولي اجتماعات للتشاور بشأن السياسات وجلسات للإطلاع على طائفة كبيرة من الموضوعات منها: استراتيجية أفريقيا، وبرنامج تحقيق النتائج (P4R)، ومراجعة الحماية الاجتماعية ، واستراتيجية التعليم، ومراجعة الضمانات، وإفادة بشأن علنية المعلومات.

وكان هناك عدد من الجلسات شكلت أبرز أنشطة منتدى المجتمع المدني – تحمل عناوين موحية مثل "ثورتان" و "الشباب: تحديات في عالم متعولم"- قادها شباب من مصر وتونس وبلدان أخرى وركزت على الآثار العالمية ومستقبل الحركات الديمقراطية في الشرق الأوسط. كان هناك أيضا دائرة مستديرة لمنظمات المجتمع المدني حول الغذاء شارك فيها رئيس البنك الدولي روبرت زوليك وقيادات من منظمات المجتمع المدني (منها أوكسفام/أمريكا، وإنترأكشن، وأكشن إيد) لمناقشة آثار تقلبات أسعار الغذاء على الفقراء. وانعكاسا للموضوع الرئيسي خلال اجتماعات الربيع والمتمثل في الأمن الغذائي، كان هناك أيضا منتدى حول أسعار الغذاء استخدمت فيه وسائل التواصل الاجتماعي لربط آلاف المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

كما عقد اجتماعان غير مسبوقين بين ممثلي منظمات المجتمع المدني في البلدان النامية والمديرين التنفيذين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. شهد الاجتماع الأول مشاركة عشرة من المديرين التنفيذيين للبنك والصندوق مع نحو 25 من القيادات الشبابية وقيادات منظمات المجتمع المدني في البلدان النامية. وشهد الاجتماع الثاني مشاركة ثمانية ممثلين عن المجتمع المدني في أمريكا اللاتينية مع خمسة من المديرين التنفيذيين عن منطقة أمريكا اللاتينية في البنك الدولي. وكان كلا الاجتماعين مهما وبناء في طبيعته وتناول عددا من القضايا منها: آفاق التعافي الاقتصادي العالمي، وتقلب أسعار الغذاء، وسياسات البنك بشأن الطاقة والضمانات، ودور المجتمع المدني في ربيع العرب، وتغير المناخ.

وقد أصدرت منظمات المجتمع المدني في أعقاب اجتماعات الربيع بيانات صحفية عن نتائج اجتماعات لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية بالإضافة إلى عدد من الموضوعات منها: الأمن الغذائي، والطاقة، والمساواة بين الجنسين. ومن الجدير بالذكر أن خطابا (E) صدر في نهاية اجتماعات الربيع عن مجموعة تتألف من 12 من القيادات الشبابية من منطقة أفريقيا والمغتربين في المهجر بالولايات المتحدة يدعو إلى إبداء مزيد من الاهتمام بندرة الغذاء والافتقار إلى الطاقة وبطالة الشباب في مناطقهم.




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/G0LCJG2KE0