الشراكة العالمية لتخفيض حرق الغاز

متاح باللغة: 中文, русский, Français, English, Español

Gas Flaringنظرة سريعة

  • رغم أن إحراق الغاز الطبيعي هو الوسيلة الآمنة والفاعلة للتخلص من فائض الغاز الطبيعي المصاحب لإنتاج النفط، فإن إحراقه يُضيع أيضا موردا ثمينا ونظيفا للطاقة، ويطلق ثاني أكسيد الكربون وهو من غازات الاحتباس الحراري. وتبلغ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون نحو 400 مليون طن سنويا. ويعادل هذا كل تخفيضات الانبعاثات الموثقة الصادرة عن المشروعات المسجلة الحالية في إطار آلية التنمية النظيفة لبروتوكول كيوتو وعددها 2200 مشروع.

  • في المتوسط، يجري إحراق قرابة 150 مليار متر مكعب (أو حوالي 53 تريليون قدم مكعبة) من الغاز الطبيعي وإطلاقه سنوياً. ويعادل هذا 30 في المائة من استهلاك الاتحاد الأوروبي من الغاز. وتظهر تقديرات الأقمار الصناعية (التي أعدتها الإدارة الوطنية الأمريكية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي) هبوط كميات الغاز التي يجري إحراقها عالميا من 171 مليار متر مكعب عام 2005 إلى 134 مليارا عام 2010.

  • تعمل الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز، وهي مبادرة مشتركة بين القطاعين العام والخاص تقودها مجموعة البنك الدولي، على تسهيل ومساندة الجهود الوطنية لاستخدام الغاز الذي يجري إحراقه حاليا. وهي تفعل ذلك من خلال التشجيع على اتخاذ أُطُر تنظيمية فاعلة، ومعالجة المُعوِّقات لاستغلال الغاز، مثل عدم كفاية البنية التحتية اللازمة وضعف إمكانيات الوصول إلى أسواق الطاقة المحلية والدولية، ولا سيما في البلدان النامية.

  • يعتبر الحد من عدد الفقراء جزءاً لا يتجزأ من برنامج الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز، والذي يقوم بوضع مفاهيم للأسلوب الذي يمكن للمجتمعات المحلية القريبة من مواقع الإحراق اتباعه لاستخدام الغاز الطبيعي الذي كان يتم إحراقه وإضاعته. وقام البرنامج بالفعل بتقييم فرص استغلال الغاز على نطاق ضيق في عدة بلدان.

معيار عالمي مشترك

اتفق الشركاء في هذا البرنامج أيضا على معيار عالمي مشترك للحد من إحراق الغاز. ويتيح هذا المعيار إطارا للحكومات والشركات وأصحاب المصلحة الآخرين للتشاور فيما بينهم، واتخاذ إجراءات مشتركة، وتوسيع حدود المشروع، والحد من المعوقات التي تحول دون استغلال الغاز المصاحب. ويلتزم الشركاء في برنامج الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز ممن وافقوا على المعيار العالمي بألا يقوموا بإحراق الغاز في المشروعات الجديدة إلا إذا لم يتوفر بديل ملائم.

والهدف من هذه الشراكة هو التغلب على العقبات التي تحول دون استغلال الغاز، حتى يتسنى للشركاء الاستفادة من الغاز الطبيعي المهدر في تحسين كفاءة استخدام الطاقة، وتوسيع إمكانيات الحصول على الطاقة، والإسهام في التخفيف من آثار تغير المناخ، ومن ثم تعزيز التنمية المستدامة.

تواجه البلدان النامية عوائق ضخمة في سبيلها للحد من إحراق الغاز، ومن هذه العوائق:

  • ضعف إمكانية النفاذ إلى أسواق الغاز العالمية، علاوة على ضعف الأسواق المحلية،
  • نقص التمويل اللازم لإرساء البنية التحتية الضرورية،
  • عدم تحديث الإطار الرقابي.

تركز الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز على أربعة مجالات رئيسية للتغلب على العوائق التي تحول دون خفض إحراق الغاز، وهي:

  • الاستغلال التجاري للغاز المصاحب،
  • لوائح خاصة بالغاز المصاحب،
  • تنفيذ المعيار العالمي للحد من إحراق الغاز الطبيعي وإطلاقه،
  • بناء قدرات للحصول على تمويل الكربون من أجل مشاريع خفض إحراق الغاز وإطلاقه.

تشتمل الإنجازات الرئيسية للشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز على ما يلي:

  • زيادة الوعي والفهم العالمي لقضايا إحراق الغاز وإطلاقه،
  • تحسين البيانات باستخدام صور الأقمار الصناعية لرصد وقياس أنشطة الإحراق على مستوى العالم،
  • وضع لوائح تنظيمية جديدة لإحراق الغاز في العديد من البلدان،
  • مختلف البلدان في طريقها إلى وضع خطط لخفض إحراق الغاز،
  • وضع لوائح تنظيمية جديدة لإحراق الغاز في العديد من البلدان،
  • تحديد وإعداد مشروعات استغلال الغاز،
  • تحسين الفهم والحوار بشأن آليات تمويل خفض انبعاثات الكربون،
  • تساعد الشراكة إندونيسيا وكازاخستان والمكسيك ونيجيريا وقطر وروسيا وبلدانا أخرى على خفض عمليات الإحراق إلى أقل حد ممكن، وذلك من خلال زيادة التعاون بين شركات الإنتاج وشركة النفط الوطنية والسلطات الرقابية.

خلفية عامة عن الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز: تم تدشين هذه الشراكة في القمة العالمية المعنية بالتنمية المستدامة التي انعقدت في أغسطس/آب عام 2002، إذ جمعت الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز للقطاعين العام والخاص ممثلين لحكومات البلدان المنتجة للنفط، وشركات النفط المملوكة للبلدان، وكبرى شركات النفط العالمية؛ كي يتمكنوا معاً من التغلب على العقبات التي تعوق تخفيض إحراق الغاز، وذلك من خلال تبادل أفضل الممارسات العالمية وتنفيذ البرامج الخاصة بكل بلد.

تتضمن قائمة الشركاء في الشراكة العالمية للحد من إحراق الغاز: الجزائر (سوناطراك)، وأنغولا (سونانغول)، وأذربيجان، والكاميرون، وكندا، وتشاد، والإكوادور (بتروإكوادور)، وفرنسا، والجابون، وإندونيسيا، والعراق، وكازاخستان، وخانتي مانسييسك (روسيا)، والمكسيك (سينير)، ونيجيريا، والنرويج، وقطر، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة (وزارة الطاقة)، وأوزبكستان؛ وشركات بريتيش بتروليوم، وشيفرون، وكونوكوفيليبس، وإيني، وإكسون موبيل، وماراثون أويل، ومايرسك للنفط والغاز، وبيمكس، وقطر للبترول، وشل، وشتات أويل، وتوتال؛ والاتحاد الأوروبي، ومجموعة البنك الدولي؛ والشريك المنتسب وارتسيلا.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.worldbank.org/ggfr (E)

- # -

للاتصال والاستعلام:

موريسيو ريوس Mauricio Ríos هاتف (202) 458-2458؛ mrios@worldbank.org
كريستوفر نيال Christopher Neal هاتف (202) 473-2049؛ cneal1@worldbank.org

آخر تحديث: أبريل/نيسان 2011




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/G46QJNCT40