تقرير عن آخر التطورات والآفاق الاقتصادية المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

متاح باللغة: English, Español, Français


بيان صحفي
2007/   /MNA للاتصال:
  في واشنطن العاصمة: دينا النجار  4733245 (202) 1
Delnaggar@worldbank.org


متاح أيضاُ:  نص وقائع المؤتمر الصحفي

البنك الدولي يصدر تقريرا إقليميا عن آخر التطورات والآفاق الاقتصادية المستقبلية  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

واشنطن 14 أبريل 2007- علي مدار الأعوام الأخيرة شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا معدلات مرتفعة من النمو مع زيادة فرص العمل ومعدلات أقل من البطالة. وهناك ضرورة لدعم استمرارية هذا الأداء من خلال الإصلاحات الأكثر عمقا في بلدان المنطقة. 

أصدر اليوم البنك الدولي  تقريرا جديدا عن التطورات والآفاق الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهو التقرير الثالث ضمن مجموعة التقارير الإقليمية التي يقوم البنك الدولي بإصدارها سنويا حيث يركز تقرير هذا العام علي أسواق العمل والعمالة نظرا لأهمية هذا الموضوع في المنطقة وذلك في ضوء النمو السريع للقوي العاملة والنسبة العالية التي يمثلها الشباب في مجتمعات المنطقة. 

ويشير التقرير إلي أن إجمالي الناتج المحلي في المنطقة قد ارتفع إلي 6.3% في عام 2006 وذلك  مقارنة بالمتوسط السنوي البالغ  3.6% خلال عقد التسعينيات. ويعد هذا العام الرابع علي التوالي الذي يشهد هذا النمو والأداء الاقتصادي المُتميّز نتيجة إيرادات النفط القوية، الانتعاش الاقتصادي في أوروبا، وبشكل عام الاتجاه الإيجابي للعديد من الإصلاحات. وقد أدي ذلك إلي خلق العديد من فرص العمل من قبل القطاع الخاص بصورة رئيسية. وفي هذا الصدد تعلق السيدة دانييلا جريساني نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قائلة:" هناك حاجة إلي إزالة باقي العقبات التي تحد من دور القطاع الخاص ومجال الأعمال وذلك بهدف استمرارية النمو وزيادة الاستثمارات وبالتالي فرص العمل المتاحة."

وتشير المؤشرات إلي ارتفاع معدل العمالة إلي نسبة 4.5% سنويا بين أعوام 2000 – 2005 وتعد تلك الزيادة من أقوي المعدلات علي مستوي المناطق النامية في العالم،  غير أن التقرير يشير إلي أن الإنتاجية لازالت تمثل تحديا وأن هناك فجوة بين نسبة الرجال والنساء من حيث قدرة كل منهما علي الحصول علي فرصة عمل. ويشير السيد كارلوس سيلفا جوارجي المؤلف الرئيسي للتقرير أن  "هناك العديد من فرص العمل التي يتم توليدها في قطاعات ذات إنتاجية ضعيفة أو غيرها التي تشهد انخفاضا في الإنتاجية."  ويضيف السيد مصطفي نابلي كبير الاقتصاديين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي أن "هناك العديد من الدلائل علي تقدم الإصلاحات في مجالات التجارة وبيئة الأعمال والحكم الرشيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلا أن المناخ العام للأعمال لا زال يمثل تحديا.  هناك حاجة ملحة لتبني الإصلاحات الهيكلية اللازمة لإيجاد التوازن في عملية النمو بين الزيادة في إنتاجية القوي العاملة وفرص العمل."


للإطلاع على المزيد من المعلومات عن عمليات البنك الدولي في منطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط،
يرجى زيارة الموقع:
www.worldbank.org/mna




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/GVFWB19ST0