الموارد التمويلية المقدمة من مجموعة البنك الدولي لصالح مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة تبلغ مستويات غير مسبوقة

متاح باللغة: English, Español, Français
بيان صحفي رقم:2010/057/WBG

للاتصال والاستعلام: البنك الدولي ـ روجيه مورييه
1-202-473-5675
rmorier@worldbank.org
مؤسسة التمويل الدولية ـ كاتيا تيريو
1-202-458-9704
Ktheriault@ifc.org
الوكالة الدولية لضمان الاستثمار ـ مالوري ساليسون
1-202-473-0844
Msaleson@worldbank.org

واشنطن العاصمة، 10 سبتمبر/أيلول 2009 ـ أعلنت مجموعة البنك الدولي اليوم أن تمويلها لصالح مشاريع وبرامج الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في البلدان النامية زاد بنسبة 24 في المائة في السنة المالية الماضية ليصل إلى 3.3 مليار دولار أمريكي، وهو أعلى مستوى لها على الإطلاق. وبلغت نسبة إجمالي الارتباطات الخاصة بمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة للسنة المنتهية في 30 يونيو/حزيران 2009 أكثر من 40 في المائة من قروض مجموعة البنك الدولي في مجال الطاقة.

وقالت مجموعة البنك الدولي أيضا إنها تجاوزت بمراحل الالتزامات التي قطعتها في مؤتمر بون الدولي للطاقة المتجددة في عام 2004 لتزيد المساندة لمشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة استخدام الطاقة بنحو 1.9 مليار دولار أمريكي خلال فترة السنوات 2005-2009. وفي الواقع، فإن تمويل مجموعة البنك الدولي لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة خلال تلك الفترة بلغ أكثر من 7 مليارات دولار أمريكي، أي ما يزيد عن الرقم المستهدف بواقع ثلاث مرات ونصف.

وقالت كاترين سييرا، نائبة الرئيس لشؤون التنمية المستدامة في البنك الدولي: " قبل خمس سنوات، كنا نحسب أننا نحمِل أنفسنا فوق طاقتها بتعهدنا بزيادة المساندة لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة بنسبة 20 في المائة سنويا. واتضح بعد ذلك أن البلدان المتعاملة معنا كانت أكثر طموحا في استعانتها بنا في هذا المجال، واستطعنا تلبية طلباتها باستثمارات واسعة للمساعدة في بناء الاقتصادات المنخفضة الانبعاثات الكربونية التي يسعى إليها كل بلد. والتزمنا الآن بتحقيق أهداف أكثر صعوبة بشأن استثمارات الطاقة النظيفة وخفض كثافة الكربون مع سعينا لجعل إمكانية الحصول على طاقة يعول عليها حقيقة واقعة."

وكان القطاع الفرعي للطاقة المتجددة أو كفاءة استخدام الطاقة يستأثر بنحو دولارين من كل ثلاثة دولارات تنفق على مشاريع الطاقة التي تمولها مؤسسة التمويل الدولية ـ وهي ذراع مجموعة البنك الدولي المعني بتنمية القطاع الخاص. وفي هذا الصدد، قال رشاد كلداني نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقتي آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبنية الأساسية العالمية: "لقد برهنا على أن الإقراض لصالح مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة هو خيار سليم من الناحيتين البيئية والاجتماعية، وأن هذه الخيارات تكون في الغالب سليمة من الناحية التجارية أيضا. ومن خلال حفز مشاركة القطاع الخاص في مشاريع الطاقة المتجددة، فإن مؤسسة التمويل الدولية تلعب دورا في عمليات إحداث تحولات في هذا القطاع."

أما إيزومي كوباياشي، نائبة الرئيس التنفيذي لشؤون الوكالة الدولية لضمان الاستثمار، فقالت: "تساعد الوكالة الدولية لضمان الاستثمار المستثمرين والبلدان النامية على الحد من الممارسات الضارة المرتبطة باحترار العالم، وذلك بتقديم ضمانات ضد المخاطر السياسية لمساندة الاستثمارات في الطاقة المتجددة والحفاظ على الطاقة وزيادة كفاءة استخدامها. وخلال السنوات الخمس الأخيرة، أصدرت الوكالة الدولية لضمان الاستثمار ضمانات تزيد على 350 مليون دولار أمريكي لمساندة مشاريع مخصصة للطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة."

الجدير بالذكر أن مجموعة البنك الدولي وافقت خلال السنوات الخمس الماضية على 366 مشروعا للطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في 90 بلدا، منها 99 مشروعا في 48 بلدا في العام الماضي. ومن بين هذه المشاريع تلك التي كانت في بنغلاديش لمساندة الجهود التي يقودها القطاع الخاص والمجتمع المدني لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية خارج الشبكة العامة. ويعني هذا أن 1.5 مليون أسرة ومؤسسة أعمال ريفية سيتاح لهم إمكانية الحصول على مصدر نظيف ويعول عليه للكهرباء بحلول عام 2012.

وفي تنزانيا، يقدم البنك الدولي تمويلا لصالح مشاريع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، والطاقة الكهرومائية الصغيرة، وطاقة الكتلة الحيوية من أجل توسيع إمدادات الكهرباء في الشبكة العامة والطاقة الكهربائية إلى المنشآت العامة للرعاية الصحية والتعليم (مستشفيات وعيادات طبية ومدارس) والمنشآت التجارية والأسر المعيشية. ونتيجة لذلك، تنمو إمكانيات الحصول على الكهرباء بشكل أسرع، وتنحسر مرات انقطاع التيار الكهربائي التي تعاني منها البلاد.

وفي الصين، يساعد التمويل المقدم من البنك في تركيب 30 ألف جهاز تخمير إضافي جديد لإنتاج الغاز الأحيائي. ويساعد هذا نحو نصف مليون أسرة ريفية على استخدام الغاز الأحيائي من مزارعهم الصغيرة في طهي الطعام، ويقلل من استخدام أنواع الوقود الأحفوري لتدفئة المنازل وتخصيب المزارع، ويؤدي إلى تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 60 ألف طن سنويا.

وفي الهند، يجري استخدام التمويل في استبدال 370 مبردا غير كفء تعمل بمركبات الكربون الكلورو فلورية وتستخدم في المباني التجارية والمنشآت الصناعية، الأمر الذي يساعد الهند على بلوغ هدفها تحسين كفاءة استخدام الطاقة بنسبة 20 في المائة بحلول 2016-2017. ويعبئ هذا المشروع الموارد التمويلية من القطاع الخاص من خلال مزيج مبتكر من صندوق البيئة العالمية، والصندوق الاستئماني المتعدد الأطراف لتنفيذ بروتوكول مونتريال، وآليات تمويل الكربون.

وتشجع مؤسسة التمويل الدولية جهود القطاع الخاص لتطوير مشاريع مستدامة للطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة. ففي تركيا، تساند مؤسسة التمويل الدولية مزرعة للرياح طاقتها 135 ميغاوات، الأمر الذي سيساعد على زيادة قدرات البلاد لتوليد طاقة الرياح بنسبة 30 في المائة والحد من التلوث في الوقت نفسه.

وفي شيلي، قدمت مؤسسة التمويل الدولية تمويلا لإنشاء واحد من أكبر مشاريع طاقة الرياح في البلاد، سيساعد على الحد من التلوث البيئي وفي الوقت نفسه تخفيف قيود إمدادات الكهرباء التي تواجه شبكة الكهرباء العامة في شيلي.

إقراض مجموعة البنك الدولي لصالح مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة

(بملايين الدولارات الأمريكية)* السنة المالية 2005 السنة المالية 2006 السنة المالية 2007 السنة المالية 2008 السنة المالية 2009 السنوات المالية 2005-2009
الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة استخدام الطاقة 463 1,105 682 1,665 3,128 7,043
الطاقة الكهرومائية الكبيرة 538 250 751 1,007 177 2,724
الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة الطاقة (التزامات مؤتمر بون) 251 301 361 433 520 1,866

وبناء على التمويل القياسي الكبير في السنة المالية الماضية، تقوم مجموعة البنك الدولي بتوسيع مساندتها لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة. وفي عام 2008، وافق مجلس المديرين التنفيذيين على الإطار الإستراتيجي المعني بالتنمية وتغير المناخ. وبموجب هذا الإطار، أعلنت ارتباطات جديدة لزيادة الاستثمارات في الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة استخدام الطاقة بنسبة 30 في المائة سنويا بين السنتين الماليتين 2008-2012، وزيادة المشاركة في المشاريع الأكبر حجماً للطاقة الكهرومائية السليمة من الناحيتين البيئية والاجتماعية.

وبالإضافة إلى التمويل المقدم لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في السنوات المالية 2005-2009 وقدره سبعة مليارات دولار أمريكي، فإن مجموعة البنك الدولي، وبناء على طلب البلدان النامية، ارتبطت أيضا بتمويل قدره 2.7 مليار دولار لصالح مشاريع للطاقة الكهرومائية تزيد طاقتها على عشرة ميغاوات للمنشأة الواحدة. وبمقارنة هذا بالارتباطات لمشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة استخدام الطاقة وقدرها 1.8 مليار دولار أمريكي و607 ملايين دولار أمريكي لمشاريع الطاقة الكهرومائية الأكبر في فترة الخمس سنوات السابقة، تتضح الأولوية المتزايدة التي تحظى بها الطاقة النظيفة في برامج الحد من الفقر وتحقيق التنمية المستدامة.

للمزيد من المعلومات بشأن التزامات مجموعة البنك الدولي تجاه الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة، يرجى زيارة الموقع التالي:
http://www.worldbank.org/energy

للاطلاع على معلومات عن مشاريع مجموعة البنك الدولي، يرجى زيارة المواقع التالية:
http://www.worldbank.org/projects
http://www.ifc.org
http://www.miga.org

خلفية عن التزامات مجموعة البنك الدولي في مؤتمر بون

مجموعة البنك الدولي. يشار عموما إلى البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية باسم البنك الدولي. وهما يشكلان مع مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار والمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار مجموعة البنك الدولي.

التزامات بون. في مؤتمر بون الدولي للطاقة المتجددة عام 2004، أعلنت مجموعة البنك الدولي التزامها بتسريع مساندتها لمشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة استخدام الطاقة. والتزمت مجموعة البنك بزيادة ارتباطاتها المالية من اجل مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة بمعدل نمو قدره 20 في المائة سنويا بين السنتين الماليتين 2005 و2009 مقارنة مع متوسط أساسي للارتباطات مقداره 209 ملايين دولار أمريكي (ما يعادل متوسط السنوات الثلاثة السابقة).

الطاقة الجديدة والمتجددة. تم تصنيف المشاريع التي تساند التقنيات التالية على أنها طاقة جديدة متجددة: الطاقة الشمسية لأغراض التدفئة وتوليد الكهرباء، وطاقة الرياح لتوليد الطاقة الميكانيكية والكهربائية، وطاقة حرارة الأرض والكتلة الحيوية لتوليد الكهرباء والتدفئة، والطاقة الكهرومائية لمنشآت قدرتها 10 ميغاوات أو أقل للمنشأة الواحدة.

كفاءة استخدام الطاقة. تتألف كفاءة استخدام الطاقة من أنشطة تحسين كفاءة استخدام الطاقة الحرارية والكهربائية في جانب العرض وقطاع الاستهلاك النهائي. وتشمل الأمثلة على ذلك تحسينات الكفاءة في مجالات الصناعة والنقل والمباني والأجهزة وتوليد الطاقة وإعادة تأهيلها، وتقليل الفاقد في عمليات النقل والتوزيع، وتحسينات في كفاءة نظم التدفئة. وتصنف مشاريع إعادة تأهيل الطاقة الكهرومائية على أنها كفاءة استخدام الطاقة حينما يزداد إنتاج الطاقة نتيجة للاستثمار دون زيادة السعة المقدرة للمنشأة.

الطاقة الكهرومائية التي تزيد على عشرة ميغاوات. يعتبر البنك الدولي الطاقة الكهرومائية طاقة متجددة بصرف النظر عن حجمها. ولأغراض إعداد التقارير، يرد ذكر مشاريع الطاقة الكهرومائية التي تفوق فيها السعة المركبة لمنشأة واحدة 10 ميغاوات بشكل منفصل. ويتم إدراج مشاريع الطاقة الكهرومائية عن طريق التدفق الطبيعي للنهر أو عن طريق السدود هنا، إذا فاقت سعتها 10 ميغاوات.

ارتباطات مجموعة البنك الدولي فيما يتعلق بالطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في السنة المالية 2009

(الارتباطات بملايين الدولارات الأمريكية)
مصدر التمويل
كفاءة استخدام الطاقة
كهرومائية 10 > ميغاوات
مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة
المجموع
البنك الدولي
1,386
43
840
2,269
البنك الدولي للإنشاء والتعمير/ المؤسسة الدولية للتنمية
1,311
43
804
2,157
صندوق البيئة العالمية
68
-
15
83
تمويل الكربون
8
-
21
29
مؤسسة التمويل الدولية (مواردها الذاتية)
315
135
587
1,036
الإجمالي
1,701
177
1,427
3,305
ملاحظة: قد لا يكون حاصل الجمع في بعض الأعمدة والسطور هو المجاميع المبينة بسبب تقريب الأرقام.






Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/NDHCKY2G30