السلامة على الطرق: تضافر القوى لإنقاذ الأرواح

متاح باللغة: Español, English
بيان صحفي رقم:2010/137/SDN

للاتصال والاستعلام:

في واشنطن العاصمة :روجرمورييه، هاتف:
(202) 4735675
rmorier@worldbank.org

واشنطن العاصمة، 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 – أصدرت اليوم سبعة من بنوك التنمية المتعددة الأطراف بياناً مشتركاً يحدد حزمة واسعة النطاق من الإجراءات التي سيتخذها كل منها من أجل الحد من زيادة متوقعة ومثيرة للانزعاج في عدد وفيات وإصابات الطرق في البلدان النامية.

وتشمل بنوك التنمية المشاركة كلاً من: البنك الأفريقي للتنمية، والبنك الآسيوي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والبنك الأوروبي للاستثمار، وبنك التنمية للبلدان الأمريكية، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الدولي.

وقالت هذه البنوك إن هذه المبادرات المشتركة تُعد خطوات هامة في إطار برنامج عمل متصاعد ستنهض به بوصفها شركاء في مجال التنمية الدولية.

وتنقسم هذه الإجراءات المزمع اتخاذها إلى أربع فئات رئيسية هي:

• تدعيم قدرات إدارة السلامة على الطرق؛

• تطبيق نُهُج السلامة في تخطيط مشروعات البنية الأساسية للطرق، وتصميمها، وتشييدها، وتشغيلها، وصيانتها؛

• تحسين إجراءات أداء السلامة؛

• وتعبئة المزيد من الموارد الجديدة من أجل السلامة على الطرق.

وفي كلمة ألقاها بالإنابة عن بنوك التنمية المشاركة، قال جمال الصغير، مدير إدارة الطاقة والنقل والمياه بالبنك الدولي، إن "كافة بنوك التنمية متعددة الأطراف ملتزمة بالقيام بدور ريادي في معالجة ما أصبح واحدة من أهم أولويات تنمية الصحة العامة في مستهل القرن الحادي والعشرين. وبصفتنا متخصصين في التنمية، فسوف نعمل سوياً على إخضاع هذا الوباء المتفاقم على طرق البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل للسيطرة خلال العقد المقبل. كما أن لدينا رؤية طويلة الأمد للتخلص من هذه الوفيات والإصابات غير الضرورية وغير المقبولة."

وقالت بنوك التنمية المتعددة الأطراف في بيانها المشترك إنها ترحب بأول مؤتمر وزاري عالمي قادم بشأن السلامة على الطرق والمقرر عقده في موسكو يومي 19 - 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2009، خاصة وأنه يلفت الانتباه إلى قضية عالمية متزايدة الأهمية بالنسبة لهذه المؤسسات. وقالت إن تحسين السلامة على الطرق يُعد من أولويات التنمية في البلدان النامية والصاعدة. وتدعو بنوك التنمية متعددة الأطراف إلى الارتقاء بمستوى الاستجابة العالمية والإقليمية والقطرية من أجل الحد من حصيلة وفيات وإصابات الطرق.

ويُقدَر عدد السيارات التي سيتم تصنيعها خلال السنوات الثلاثين الأولى من هذا القرن بما يفوق مجموع ما تم تصنيعه منها طوال المائة عام الأولى من عصر السيارات. ونتيجةً لهذا، فلا مفر من أن يتوقع المرء حدوث الملايين من وفيات وإصابات الطرق، ما لم تُتخذ إجراءات مستدامة للحيلولة دون ذلك. وتشير أحدث توقعات منظمة الصحة العالمية لمعدلات الوفيات العالمية وأعباء الأمراض إلى أن إصابات الطرق المرورية ستصبح رابع أكبر سبب لضياع سنوات العمر الصحية في البلدان النامية والصاعدة بحلول عام 2030، وستصبح خلال الفترة من 2015 إلى 2030 أكبر سبب لضياع سنوات العمر الصحية بالنسبة للأطفال من سن خمس سنوات إلى 14 سنة، وذلك ما لم يتم اتخاذ إجراءات جديدة للحيلولة دون ذلك.

وتشير تقديرات الصندوق العالمي للسلامة على الطرق (GRSF) إلى أن تخفيض معدلات وفيات وإصابات الطرق بالبلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل خلال العقد المقبل من شأنه أن ينقذ أرواح ما يقدر بنحو خمسة ملايين إنسان، مع تفادي نحو 50 مليون إصابة خطيرة، وهو ما سوف يسفر عن فوائد اجتماعية هائلة.

وفي مواجهة هذه الأزمة المتفاقمة ترددت دعوات عالمية منسقة من أجل التحرك لتشجيع حدوث استجابة منتظمة متعددة القطاعات. وهناك أيضاً إدراك لأهمية المبادرات المشتركة في التعجيل بنقل المعرفة المتعلقة بالسلامة على الطرق إلى البلدان النامية والصاعدة والارتقاء بمستوى استثماراتها في مجال السلامة على الطرق.

ويقول الموقعون على البيان المشترك من بنوك التنمية متعددة الأطراف إن لهم دوراً هاماً عليهم النهوض به في هذه العملية، بالنظر إلى ضلوعهم في برامج التنمية بالبلدان الشريكة من خلال الحوار بشأن السياسات، وخدمات العمل التحليلي والاستشاري، وأدوات الإقراض والضمانات للقطاعات العامة والخاصة. وتمثل زيادة البنية الأساسية من الطرق، بوجه خاص، عاملاً جوهرياً في نجاح التنمية، ولكن يجب كفالة استدامة السلامة عليها بالنسبة لمستخدميها.

ويرد أدناه نص البيان المشترك لبنوك التنمية متعددة الأطراف ونقاط الاتصال الإعلامية الخاصة بها.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع البرنامج العالمي للسلامة على الطرق على شبكة الإنترنت:

www.worldbank.org/grsf

نهج مشترك إزاء إدارة السلامة على الطرق

بيان مشترك من البنك الأفريقي للتنمية، والبنك الآسيوي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والبنك الأوروبي للاستثمار، وبنك التنمية للبلدان الأمريكية، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الدولي.

نداء عالمي من أجل العمل

1. إننا نعي جيداً حجم أزمة الصحة العامة الناجمة عن الوفيات والإصابات التي تحدث على طرق البلدان النامية والصاعدة، وتوصيات التقرير العالمي عن الوقاية من الإصابات الناجمة عن حوادث المرور، والنداء العالمي من أجل العمل الصادر عن قرار جمعية الصحة العالمية رقم WHA57.10 (السلامة على الطرق والصحة) وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة 56/289، 60/5 و 62/244 (تحسين السلامة العالمية على الطرق).

الاستجابة المنتظمة متعددة القطاعات

2. نحن نعي ضرورة حدوث استجابة منتظمة متعددة القطاعات لمعالجة هذه الأزمة العالمية بما في ذلك القيام بتدخلات لتحسين سلامة البنية الأساسية للطرق، والعربات، وسلوكيات مستخدمي الطرق، وخدمات ما بعد المصادمات، ونؤيد المبادئ الواردة في نهج النظام الآمن الرامية إلى (أ) تطوير نظم للنقل على الطرق تكفل منع وتقليل ومراعاة عنصر الخطأ البشري؛ (ب) مراعاة التكاليف والآثار الاجتماعية لمآسي الطرق في تطوير واختيار البرنامج الاستثماري؛ (ج) ترسيخ المسؤولية المشتركة بين كافة أصحاب المصلحة عن السلامة على الطرق؛ (د) إيجاد هياكل إدارة واتصال فعالة وشاملة من أجل توفير السلامة على الطرق؛ (ه) الموائمة ما بين اتخاذ القرارات الخاصة بإدارة السلامة واتخاذ القرارات الأوسع نطاقاً في المجتمع من أجل تحقيق الأهداف الاقتصادية والبشرية والبيئية، وإيجاد بيئة تولد طلباً على منتجات وخدمات سلامة النقل على الطرق. ونحن ندرك أهمية هذا النهج لكل البلدان بغض النظر عن أدائها الاقتصادي أو فيما يتعلق بمستوى السلامة على الطرق بها. وننوه بشكل أكثر تحديداً إلى أن تحقيق إسهام ملموس ومستدام في خفض معدل الوفيات سيتأتي من خلال إدخال تحسينات على سلامة البنية الأساسية للطرق.

النهج المشترك

3. نحن نقر أيضاً بأن منظماتنا المعنية تتوقع أن تظل منخرطة بشكل كبير في توفير البنية الأساسية للطرق بالبلدان النامية والصاعدة خلال العقد المقبل، وما بعده، ونلتزم بتبادل ممارساتنا ومعرفتنا التنظيمية من أجل مساندة (أ) تدعيم قدرات المتعاملين معنا على إدارة السلامة على الطرق؛ (ب) تطبيق نُهُج السلامة في تصميم وتشييد وتشغيل وصيانة مشروعات البنية الأساسية للطرق، وبوجه خاص تحسين سلامة وحماية مستخدمي الطرق المعرضين للمعاناة الذين يمثلون نسبة كبيرة ممن تخدمهم المشروعات التي نمولها؛ (ج) تحسين إجراءات كفالة حسن الأداء الخاص بالسلامة، و (د) تعبئة الموارد من أجل السلامة على الطرق.

4. من أجل تحقيق هذا النهج، سنتبادل المهارات والممارسات التكميلية التي يطورها كل منا في عملياتنا المعنية في المجالات التالية:

(أ) تدعيم قدرات إدارة السلامة على الطرق

• المساعدة في وضع الآليات المناسبة لكل بلد من أجل تحسين وظائف إدارة السلامة على الطرق وممارسات السلامة الرامية إلى تحقيق خفض الخسائر البشرية على الطرق بأفضل السبل استدامة وكفاءة وأكثرها فعالية من حيث التكلفة.

• التوعية بأهمية السلامة لضمان اتخاذ البلدان قراراتها عن دراية تامة فيما يتعلق بتخطيط وتصميم وتشييد وتشغيل وصيانة أصول وشبكات البنية الأساسية للطرق.

• تحسين الاتصالات والتعاون والتنسيق فيما بين المؤسسات الدولية والإقليمية والقطرية في مجال السلامة على الطرق وتسهيل نشر أحدث المعلومات المتعلقة بالسلامة.

• إتاحة فرص تنمية المهارات والتدريب لموظفينا لتسهيل التنفيذ الناجح للإجراءات والإرشادات المشتركة، وما يتعلق بذلك من أدوات.

• الإسهام في تدريب المهنيين العاملين في مجال سلامة النقل في البلدان النامية والصاعدة من خلال تمويل جهود مثل تطوير البرامج التثقيفية الخاصة بالسلامة على الطرق، والكتيبات الإرشادية ومواد التدريب التي تشجع على تطبيق أفضل الممارسات فيما يتعلق بالسلامة على الطرق، وذلك من أجل تنفيذ الممارسات والإجراءات المحسنة للسلامة.

(ب) تطبيق نُهُج السلامة في تخطيط مشروعات البنية الأساسية للطرق، وتصميمها، وتشييدها، وتشغيلها، وصيانتها

• وضع الإجراءات المشتركة والإرشادات والأدوات ذات الصلة اللازمة لتطبيق نهج السلامة في تخطيط مشروعات البنية الأساسية للطرق، وتصميمها، وتشييدها، وتشغيلها، وصيانتها.

• ضمان دمج نهج السلامة في كافة مراحل تخطيط مشروعات البنية الأساسية للطرق، وتصميمها، وتشييدها، وتقييمها تقيماً مسبقاً، وتشغيلها، وصيانتها.

• التشجيع على تبني أفضل الممارسات والنُهُج التفاعلية من أجل تحسين سلامة البنية الأساسية للطرق بما في ذلك الاستعانة بعمليات المراجعة والتفتيش على سلامة الطرق وتقييم آثار السلامة على الطرق.

• تطوير نُهُج خاصة محددة لمعالجة متطلبات مستخدمي الطرق المعرضين للمعاناة (المشاة وراكبي الدراجات العادية والنارية)، بما في ذلك إيلاء تركيز خاص للمناطق الحضرية حيث تحدث نسبة عالية من مآسي الطرق.

(ج) تحسين إجراءات كفالة حسن الأداء الخاصة بالسلامة

• التشجيع على إنشاء أنظمة إدارية مستدامة لجمع بيانات حوادث الطرق، وإدخالها، والتحقق منها، وتخزينها، واسترجاعها، وتحليلها، بما في ذلك التطبيقات القائمة على نظام المعلومات الجغرافية.

• التشجيع على استخدام المؤشرات النوعية والكمية لأفضل الممارسات في قياس نتائج السلامة.

• التشجيع على تطوير وتجريب مؤشرات السلامة المبتكرة - مثل تصنيف الطرق من حيث السلامة - والتحقق الموضوعي منها.

(د) تعبئة الموارد من أجل السلامة على الطرق

• تبادل معارف وخبرات السلامة على الطرق فيما بين مؤسساتنا، ومع شركائنا على المستويات الدولية والإقليمية والقطرية.

• المساندة في تعبئة أية موارد محلية وخارجية إضافية من أجل السلامة على الطرق.

• مساندة رسالة وأهداف الصندوق العالمي للسلامة على الطرق في تشجيعه على إيجاد حلول مبتكرة لقضايا السلامة على الطرق.

• تشكيل مجموعة فنية متخصصة، متى دعت الحاجة، تتألف من عاملين بمنظماتنا المعنية وإخصائيين دوليين للمساعدة في وضع نُهُج مشتركة إلى السلامة على الطرق.

• تحديد ومتابعة فرص الارتقاء بمستوى السلامة على الطرق في استراتيجيات البلدان.

الجدول الزمني للعمل

5. سوف نبدأ على الفور في وضع وتنفيذ هذا النهج المشترك إلى إدارة السلامة على الطرق، وسنجتمع في عام 2010 من أجل تقييم ما تحقق من تقدم في تنفيذ ما ورد بهذا البيان.

_______________________________________________

1 النتائج والتفسيرات والاستنتاجات والاتفاقات الواردة في هذا البيان لا تعكس بالضرورة آراء أعضاء مجالس إدارات المنظمات التي تعد طرفاً في هذا الاتفاق أو الحكومات التي تمثلها.
2 واضعو التقرير: م. بيدن، ر. سكروفيلد، د. سليت، د. موهان، أ. حيدر، ي. جاروان، و س. ماثرز (2004) التقرير العالمي بشأن منع إصابات الطرق المرورية، منظمة الصحة العالمية، جنيف.
3 منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، المنتدى الدولي للنقل (2008). نحو محصلة صفرية. أهداف طموحة للسلامة على الطرق ونهج النظام الآمن، المركز المشترك لأبحاث النقل، منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي/منتدى النقل الدولي، باريس.

نقاط الاتصال الإعلامية:

البنك الأفريقي للتنمية
شوقي شاهد
هاتف +216 71 102 702 و + 216 22 290 290

البنك الآسيوي للتنمية
أوليغ تونكونوجنكوف
+632 632 5954
otonkonojenkov@adb.org

البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير
أنطوني ويليامز
+44 20 7338 6997
williama@ebrd.com

البنك الأوروبي للاستثمار
راينر شليت
+352 43 79 833 28
r.schlitt@eib.org

بنك التنمية للبلدان الأمريكية
رومينا نيكاريتا
+1 202-623-1555
rominan@iadb.org

البنك الإسلامي للتنمية
السيد خالد نزار
+966 2 646 6500.

البنك الدولي.

روجر مورييه
+1 202 473 5675
rmorier@worldbank.org