البنك الدولي يُعرب عن دعمه القوي لهايتي في أعقاب الهزة الأرضية التي ضربتها

متاح باللغة: 中文, English, Français, Español
بيان صحفي رقم:2010/227/LAC/EXC

للاتصال والاستعلام:
Alejandro Cedeno
202-473-3477 :هاتف
acedeno@worldbank.org :بريد إلكتروني

واشنطن العاصمة، 12 يناير/كانون الثاني ـ أعرب روبرت زوليك، رئيس البنك الدولي، عن عميق تعاطفه مع المتضررين من الهزة الأرضية التي ضربت هايتي أمس الثلاثاء وبلغت قوتها 7 بمقياس ريختر متسببة في أضرار وخسائر فادحة. وأضاف أن مجموعة البنك الدولي تعمل حالياً على تعبئة الموارد الضرورية لمساعدة هايتي على مواجهة الآثار الناجمة عن هذه الكارثة.

وقال زوليك، "إنه لحدث مروع، ونحن نتوجه بأفكارنا وقلوبنا إلى شعب هايتي في هذا الوقت العصيب. إن البنك الدولي على استعداد لإيفاد فريق للمساعدة في تقييم الأضرار والخسائر، وتخطيط جهود الانتعاش والتعمير. وهو كذلك مستعد لتقديم المساعدات المالية".

الجدير بالذكر أن مكاتب البنك الدولي الكائنة في ضاحية بيتيون - فيل بمدينة بور أوبرنس قد تعرضت للتدمير، إلا أنه لم يلحق أي أذى بأي من موظفيه.

وتضم حافظة البنك الدولي في هايتي حالياً 14 مشروعاً رئيسياً في مجالات تشمل: إدارة أخطار الكوارث، والبنية الأساسية، والتنمية المدفوعة باعتبارات المجتمعات المحلية، والتعليم، وإدارة الاقتصاد. علماً بأن كافة المساعدات الحالية من البنك إلى هايتي هي في شكل منح.

ومنذ يناير/كانون الثاني 2005، قدمت المؤسسة الدولية للتنمية، وهي ذراع البنك الدولي الذي يقدم اعتمادات بدون فوائد ومنحاً إلى بلدان العالم الأشد فقراً، ما مجموعه 308 ملايين دولار إلى هايتي. بالإضافة إلى ذلك، قدمت الصناديق الاستئمانية التي يديرها البنك الدولي أكثر من 55 مليون دولار منذ عام 2003.

للمزيد من المعلومات عن عمل البنك الدولي في هايتي، يرجى زيارة: www.worldbank.org/ht