البنك الدولي يعين أندرو استير مبعوثاً خاصاً معنياً بتغير المناخ

متاح باللغة: Español, English, Français, 日本語
بيان صحفي رقم:2010/505/EXT

للاتصال:
ديفيد تايس
202-458-8626 :هاتف

واشنطن العاصمة، 25 يونيو/حزيران 2010 ـ أعلن رئيس البنك الدولي، روبرت ب. زوليك، اليوم تعيين أندرو استير مبعوثاً خاصاً معنياً بتغير المناخ، وهو منصب جديد استحدثه البنك لضمان تركّز دوره الريادي وتمثيله في المناقشات الدولية الجارية حول تغير المناخ.

ويأتي هذا القرار وسط زيادة غير مسبوقة في مستوى الطلب من جانب البلدان النامية على الدعم الذي يقدمه البنك الدولي لتعزيز جهودها في التعامل مع قضايا التنمية وتغير المناخ باعتبارهما تحديات متشابكة.

وفي هذا السياق، قال زوليك: "شهد حجم ونطاق الدعم الذي تقدمه مجموعة البنك الدولي إلى البلدان المتعاملة معها بشأن قضايا تغير المناخ نمواً سريعاً، كما ارتفعت مشاركتنا في الحوار الدولي الدائر في هذا الشأن. ونظراً لما تحظى به هذه القضية من أهمية، فقد رأينا ضرورة استحداث "منصب" رفيع المستوى معنيٍ بتغير المناخ. ولا شك أن أندرو استير ينضم إلينا في هذا المنصب الجديد والمهم وفي جعبته معرفة متعمقة بالجوانب الفنية والمالية والسياسية ذات الصلة بتغير المناخ."

ويعود استير، وهو بريطاني الجنسية، إلى البنك الدولي بعد أن تولى منصب المدير العام لإدارة السياسة والبحوث في وزارة التنمية الدولية البريطانية في لندن على مدى ثلاث سنوات. وكان قد شغل في سنوات سابقة عدة مناصب في البنك الدولي، منها المدير القطري المعني بإندونيسيا وفييتنام، ومدير إدارة شؤون البيئة. كما تولى منصب مدير فريق إعداد مطبوعة "تقرير عن التنمية في العالم لعام 1992" بشأن البيئة والتنمية، وهو التقرير الرئيسي الذي رفعه البنك إلى قمة ريو في ذلك العام.

وسيتولى استير، في منصبه الجديد الذي يعادل منصب نائب الرئيس، مسؤولية توجيه عمل البنك الخارجي بشأن تغير المناخ، والارتقاء بقدراته الداخلية في هذا المجال. كما سيشرف على صندوق الاستثمار في الأنشطة المناخية، ويشارك في رئاسة الصندوق الاستراتيجي للمناخ، بالإضافة إلى المساعدة في تعبئة الموارد التمويلية اللازمة لهذه الأنشطة. ولضمان تحقيق التكامل الوثيق مع جهود البنك الأوسع نطاقاً بشأن التنمية المستدامة، فإنه سيعمل ضمن حدود شبكة التنمية المستدامة بالبنك ومن خلالها.

من جانبه، قال استير: "إنه لشرف كبير لي أن يتم اختياري للاضطلاع بهذا الدور الجديد. إن تغير المناخ يمثل خطراً كبيراً على جهود الحد من الفقر، وتحدياً محورياً أمام عملية التنمية بالنسبة لجيلنا الحالي. وإنني أتطلع للعمل مع الشركاء الخارجيين والزملاء في البنك الدولي للمساعدة في تعزيز التقدم الدولي المحرز في مجال التنمية منخفضة الكربون والمتسمة بالمرونة إزاء المناخ، ولتعميق قدرات البنك باعتباره مؤسسة رائدة في هذا المضمار."

ويحمل السيد استير درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة بنسلفانيا. ومن المقرر أن يتسلم مهام منصبه الجديد في الأول من يوليو/تموز 2010.




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/24HL1W6Y90