مبادرة تغير المناخ لحوض البحر المتوسط: المخاطر والفرص تُوحِّدُنا

متاح باللغة: English, Français

أكتوبر/تشرين الأول 2010 – شاركت شامشاد أختار، نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في تدشين مبادرة تغير المناخ لحوض البحر المتوسط يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول، 2010، في بلدة فولياجميني على ساحل أثينا.

وخلال هذا المؤتمر قامت أختار بعرض موقف البنك الدولي ووجهة نظره أمام عدد كبير من صانعي السياسة الذين اعتمدوا إعلانا يعبر عن التزامهم بالإجراءات اللازمة لتخفيف آثار تغير المناخ.

شامشاد أختار، نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو
شامشاد أختار، نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو

تعبيرا عن التضامن واستعدادا لمؤتمر كانكون، تم تدشين مبادرة تغير المناخ لحوض البحر المتوسط في بلدة فولياجميني على ساحل أثينا الأسبوع الماضي. ووقع 15 بلدا عضوا إعلانا يلزمها بالعمل معا لمكافحة آثار تغير المناخ، والسعي لتعزيز الاقتصاد المنخفض الانبعاثات الكربونية والذي يتميز بالكفاءة في استخدام الموارد ومرونة التكيف مع المناخ، واتخاذ إجراءات للتصدي لتغير المناخ. وللمضي قدما بهذه المبادرة تقرر أن تجتمع مجموعة من الخبراء في مالطا في الأشهر القادمة، ثم يعقب ذلك لقاء ثان لهذه المبادرة يعقد في تركيا.

للاطلاع على المزيد 

يمكن أيضا الإطلاع على مدونة شامشاد أختار: "المخاطر والفرص تُوحِّدُنا" *