المنتجات والخدمات

متاح باللغة: 中文, русский, Français, Español, English
سياسات المشروعات ــ صورة عن الموضوع الرئيسي

يتيح البنك الدولي نطاقاً واسعاً من الحلول الإقراضية وغير الإقراضية لمواجهة التحديات الإنمائية العالمية.

يمكن الحصول على مزيد من المعلومات في هذه الصفحة عن:
عمليات سياسات التنمية والاستثمار | المنتجات المصرفية
الصناديق الاستئمانية والمنح | الضمانات | الأنشطة غير الإقراضية

عمليات سياسات التنمية والاستثمار
يدور محور تركيز عمليات الاستثمار حول السلع والأعمال الخدمات التمويلية الطويلة الأجل (5 - 10 سنوات) التي تساند مشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وتتضمن هذه المشروعات الاستثمارية نطاقاً عريضاً من القطاعات ــ من الزراعة إلى التنمية الحضرية، والبنية الأساسية في المناطق الريفية، والتعليم، والرعاية الصحية.

وفي العادة تستغرق عمليات سياسات التنمية من سنة إلى 3 سنوات، وتتيح تمويلاً خارجياً يُصرف على وجه السرعة لمساندة إصلاحات السياسات الحكومية والمؤسسية. ونظراً لأن قروض سياسات التنمية، والاعتمادات، والمنح يتم تصميمها في الأساس لتقديم المساندة لإصلاحات سياسات الاقتصاد الكلي، فهي تركز في الوقت الراهن بصورة أكبر على الإصلاحات الهيكلية، وإصلاحات القطاع المالي والسياسات الاجتماعية ــ الأمر الذي يؤدي، على سبيل المثال، إلى تحسين إدارة الموارد العامة، أو تفعيل النظام القضائي، أو تشجيع الحكم الرشيد.

وفي كافة المشروعات التي يقوم البنك بتمويلها، فإنه يتحمل مسؤولياته أمام المساهمين والمانحين والمستثمرين بصورة جادة. ويعمل البنك بصورة دؤوبة تتسم بالحيطة والحذر لضمان القيام بعمليات التوريد الخاصة بالمشروعات بصورة سليمة، ومن ثم استخدام القروض والأموال الأخرى في الأغراض المحددة لها.

المزيد من المعلومات عن:

المنتجات المصرفية
يشجع البنك الدولي استخدام الموارد المالية بصورة تتسم بالكفاءة من خلال الخدمات المالية التقليدية والمبتكرة، ويتضمن ذلك استخدام أدوات كافية للتخفيف من حدة المخاطر. يتيح البنك لدولي للإنشاء والتعمير للبلدان الأعضاء المؤهلة فرص الحصول على كافة المنتجات والخدمات المصرفية لإدارة المخاطر، كما يقدم الحلول المرنة لإدارة مخاطر تقلبات أسعار العملات، وأسعار الفائدة، ومخاطر السلع.

وتتيح هذه المنتجات المصرفية مرونة كافية لتعديل جداول السداد، واختيار العملات، ويتضمن ذلك العملة المحلية، وتثبيت سعر الفائدة.

الصناديق الاستئمانية والمنح
تمثل الصناديق الاستئتمانية ترتيبات مالية وإدارية يتخذها البنك الدولي مع جهة مانحة خارجية لتقديم منح، أو اعتمادات، أو قروض، أو ضمانات من أجل تلبية الاحتياجات الإنمائية ذات الأولوية القصوى، مثل المساعدة الفنية، والخدمات الاستشارية، والتخفيف من أعباء الديون، وعمليات التحول بعد الصراعات، والتمويل المشترك. وتتم المحاسبة عن هذه الصناديق بصورة مستقلة عن موارد البنك.

كما يقدم البنك منحاً يتم تمويلها بشكل مباشر أو إدارتها من خلال شراكات. ويتم تصميم معظم المنح لتشجيع الأفكار والنهج والحلول الجديدة للمشكلات الإنمائية؛ حيث تعمل المنظمات والجهات المختلفة بصورة متعاونة مع بعضها البعض؛ مع مشاركة أصحاب المصالح المباشرة على الصعيدين الوطني والمحلي.

الضمانات
يلبي برنامج ضمانات البنك الدولي الحاجة المتزايدة لكثير من المقرضين التجاريين إلى منتجات تقلل من المخاطر السياسية، عند التفكير في الاستثمار المالي في بلدان نامية تتزايد فيها عناصر المخاطرة.

ويتمثل الهدف الأساسي للبنك من تقديم الضمانات في جذب رأس المال الخاص من أجل المشروعات الاستثمارية على أساس "جهة الملاذ الأخيرة للإقراض". وينظر المستثمرون إلى وجود البنك الدولي في هذا المعاملات على أنه عامل الاستقرار، نظراً لعلاقة البنك الطويلة مع البلدان، ومساندة السياسات التي يتيحها البنك للحكومات.

الأنشطة غير الإقراضية
تمثل إمكانات البنك الدولي البحثية والتحليلية والفنية الهائلة جزءاً حيوياً في مساهمة البنك في التنمية. وتساعد هذه الخدمات البلدان الأعضاء على تبني سياسات وبرامج وإصلاحات أفضل تؤدي إلى مزيد من النمو الاقتصادي وتقليص الفقر بصورة أكبر. وتتراوح المنتجات من تقارير عن القضايا الاقتصادية والاجتماعية، إلى مذكرات سياسات، وحلقات عمل ومؤتمرات لتبادل المعلومات.