Click here for search results

تمويل البنك الدولي لمنطمات المجتمع المدني

Available in: English
يقوم البنك الدولي بإدارة أنواع عديدة من الآليات التمويلية التي تهدف إلى تقديم المنح المالية المباشرة لمنظمات المجتمع المدني. ويقوم برنامج المنح الإنمائية بإدارة تلك الأموال وتقدم منحاً كبيرة لآليات التمويل سنوياً، حيث قدمت في العام المالي 2003 (يوليو 2002 إلى يونيو 2003) 157 مليون دولار لثمانية وأربعين من برامج المنح الداخلية والخارجية..
  • وتتضمن بعض البرامج التي يمولها برنامج المنح الإنمائية مجموعة من  صناديق المنح الصغيرة  (التي تتراوح بين 15.000 و1.000.000 دولار)  بهدف دعم نشاطات المجتمع المدني في مجالات معينة مثل البيئة والإئتمان البالغ الصغر وإعادة الاعمار في فترات ما بعد النزاعات وتكنولوجيا المعلومات وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين والممارسات الإبداعية.
  • وهناك نوعية أخرى من آليات التمويل وهي الصناديق الإئتمانية  التي تمولها الحكومات التنموية (مثل المملكة المتحدة وهولندا واليابان) وهي موجهة لمجالات محددة مثل التنمية الاجتماعية والحد من الفقر. وبالرغم من أن منظمات المجتمع المدني يمكنها الحصول على برامج المنح الصغيرة من البنك مباشرة من خلال تقديم العروض للمكاتب التي تتبعها (موجودة أسفل الصفحة) فإن هذه المنظمات يجب عليها المشاركة مع الوكالات الحكومية و/أو الوحدات التابعة للبنك الدولي من أجل الحصول على الأموال من الصناديق الإئتمانية.

قد أعد البنك دليلاً بعنوان  "دليل موارد المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الأخرى"  يحتوي على معلومات عن أموال المنح التي يقدمها البنك الدولي وعن موارد التمويل التي تتيحها المؤسسات الأخرى. وقد قام برنامج البنك الدولي المعني بالمنح الصغيرة بإعداد هذا الدليل بالاشتراك مع مؤسسة الشباب الدولية.
وتتم إدارة معظم هذه الآليات التمويلية من واشنطن، ولكن بعضها (خاصة برنامج المنح الصغيرة والسوق التنموية) تقوم بإدارتها المكاتب القطرية التابعة للبنك الدولي في العديد من الدول. ويتم تمويل العديد من تلك الآليات بالمشاركة مع جهات حكومية مانحة أخرى مثل الأمم المتحدة والوكالات الثنائية (مثل برنامج الأمم المتحدة التنموي وإدارة التنمية الدولية والوكالة الكندية للتنمية الدولية)، ويقتصر دعم بعض هذه الآليات التمويلية على منظمات المجتمع المدني، بينما تقوم آليات أخرى بدعم العروض التي تقدمها الوكالات الحكومية والشركات.

وأخيراً فإن هذه الصناديق تدعم مبادرات المجتمع المدني على المستويات العالمية  والإقليمية والقطرية .
وفيما يلي قائمة بروابط لأشهر أو أضخم برامج للمنح الصغيرة، يعقبها قائمة بالصناديق الإئتمانية التي تمول النشاطات التنموية للمجتمع المدني.


صناديق المنح الصغيرة

  • برنامج المنح الصغيرة: يدعم أنشطة المشاركة المدنية التي تقدمها منظمات المجتمع المدني ويتم إدارته محلياً في أكثر من 60 من المكاتب القطرية للبنك الدولي. وقد صرف البرنامج في العام المالي 2002 ما يصل إلى 2.5 مليون دولار (وكان متوسط قيمة المنحة الواحدة 4.000 دولار)
  • سوق التنمية : يعد سوق التنمية بمثابة مسابقة لتمويل مشروعات المجتمع المدني المبتكرة والقابلة للتكرار في مجالات مثل حقوق الإنسان والبيئة والمساواة بين الجنسين وتنمية المشروعات الصغيرة. وقد قام سوق التنمية منذ عام 1998 بدفع 13.5 مليون دولار من خلال برنامجه العالمي (حيث كان متوسط قيمة المنحة 100.000) بالإضافة إلى 2.5 مليون دولار من خلال البرنامج القطري اللامركزي (حيث كان متوسط قيمة المنحة 10.000)
  •  مرفق البيئة العالمية: يقوم المرفق بتمويل جهود حماية البيئة والتنوع البيولوجي في كل أنحاء العالم. وقد قام المرفق في العام المالي  2002 بدفع مبلغ 20 مليون دولار من خلال برنامج المنح الصغيرة في 60 دولة (بلغ متوسط القرض الواحد 500.000 دولار).
  • المجموعة الاستشارية لمساعدة أشد الفئات  فقراً: تقوم هذه المجموعة بدعم تحسين وتوحيد مبادرات التمويل البالغ الصغر الناجحة. وقد دفعت المجموعة في العام المالي 2002 مبلغ 5.4 مليون دولار (تراوح متوسط القروض بين 5000 دولار و1.1 مليون دولار).
  • صندوق فترة ما بعد النزاعات:  يقدم هذا الصندوق الدعم اللازم لجهود إعادة الإعمار في 36 دولة، وقد صرف الصندوق في العام المالي 2002 مبلغ 7 مليون دولار (بمتوسط 643.000 دولار للقرض الواحد).
  • معلومات من أجل التنمية: تقدم الدعم لمبادرات إدارة المعرفة، وتكنولوجيا المعلومات، والإنترنت في كل أنحاء العالم، حيث بلغت الأموال التي تم توزيعها في العام المالي 2002 مبلغ 3.3 مليون دولار (بمتوسط 46.000 دولار للقرض الواحد).

الصناديق الإستئمانية

  • صندوق اليابان للتنمية الاجتماعية: قامت حكومة اليابان بتأسيس هذا الصندوق بالإشتراك مع البنك الدولي في يونيو عام 2000. وتبلغ قيمة هذا الصندوق 95 مليون دولار ويقدم التمويل للحكومات ومنظمات المجتمع المدني والجهات المانحة وغير ذلك من المنظمات التي تطرح مبادرات الحد من الفقر على المستوى الفطري لمواجهة خطر الفقر والآثار الاجتماعية التي نتجت عن الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية التي استمرت من عام 1997 إلى عام 1999.
  • الصندوق الإستئماني  لإستراتيجية الحد من الفقر: يقوم كل من البنك الدولي والأمم المتحدة والجهات المانحة بإدارة كل صندوق من الصناديق الإستئمانية الخاصة بإستراتيجية الحد من الفقر داخل كل دولة. وتلقى الصناديق حالياً دعماً تصل قيمته إلى 20 مليون دولار من هولندا واليابان ويتم صرفه على مدى أربعة أعوام (من أكتوبر   2001إلى  ديسمبر 2005)، ومن المتوقع ورود تبرعات من دول مانحة أخرى كما يتوقع أن يستمر عمل الصندوق بعد انقضاء مدته المقررة والتي تبلغ أربعة أعوام.

آخر تحديث للصفحة في سبتمبر/أيلول 2004




Permanent URL for this page: http://go.worldbank.org/102JO1KVF0